• ×
الجمعة 24 سبتمبر 2021 | 09-23-2021

بريدة : ثلاثة فتيات يخترن العمل في تموينات غذائية

بريدة : ثلاثة فتيات يخترن العمل في تموينات غذائية
نجلاء المرزوق - راكان الفهد 
المجالات كثيرة التي يمكن للشباب السعودي أن يبدعوا بها سوا شُبان أو فتيات ، لكن علينا التفكير كثيراً بالفرص التي تكون قريبة منا و سهل الوصول إليها .

اليوم البيع في محل للجوالات أو البيع في محل للملابس و مثيلاتها أصبح شيء روتيني للعين عندما تشاهد شاب أو شابة سعودية تبيع في تلك المحلات ، لكن أن تشاهد شبابا أو شابات تبيع في تموينات أو سوبرماركت فهو شيء غير مألوف ، لذلك سعينا في صحيفة وتين الإلتقاء بثلاثة فتيات من القصيم أحد تلك الأمثلة الغير مألوفة .

و تعود قصة الثلاثة أخوات ( وداد - فجر - سارة ) إلى ما قبل جائحة كورونا ، حيث كان للأخوات الثلاث بوتيك صغير لبيع الملابس و بسبب الجائحة و العزل الإجتماعي تعرض للإغلاق الإجباري تماشياً مع التعليمات الصحية ، مما جعل الأخوات الثلاث يبحثن عن مخرج و حلول لمثل هذه الأزمات التي تعتبر خارجة عن الإرادة البشرية ، لذلك جاء الحل بتغيير النشاط إلى نشاطٍ لا يمكن إغلاقه و يعود بالنفع على المجتمع و يصبح ذو قيمة مؤثرة غذائياً .



التقى فريق صحيفة وتين الإلكترونية بالأخوات الثلاثة وعند الحديث عن سبب اختيارهم هذا المجال ، أجابت الأخت الكبرى وداد .

الفكرة بمجال التموينات لم تكن صدفة أو من باب التجربة ، لكن القرار جاء عندما حدثت جائحة كورونا وتعرضت الكثير من البلدان للإغلاق الإجتماعي وكانت السعودية واحدة من هذه الدول ، بدأنا نشاهد الكثير من المحلات أو الأنشطة المختلفة تُغلق أو تخسر بسبب قلة المتسوقين أو المشترين ، وجدنا أن التموينات أو السوبرماركت هي الأكثر أمان في هذه الأوقات خصوصاً أنها مطلب رئيسي لكل أسرة في مثل هذه الجائحة .

سألنا الأخوات عن بداياتهم و ماهي المصاعب ؟

قالت وداد أن التموينات بدأت بشكل صغير و ببضاعة بسيطة كانت الأرفف لدينا بسيطة بشكل ملحوظ ، اليوم وبوقت قصير لدينا الكثير من السلع التي تعكس ما نحن عليه اليوم ولله الحمد .

ماذا عن المصاعب ، هل واجهتكم مصاعب أو مضايقات؟

الأخوات بكل فخر أجابوا ، بالعكس تلقينا كل الدعم و المشورة من الكثيرين .
أكدت الأخوات أن الكثيرين عندما يكتشفون أننا أصحاب هذا السوبرماركت أو نحن نعمل فيه ، يعلنون دعمهم لنا و يكررون الزيارة .


في حديثنا عن عمل الشباب في مجال المواد الغذائية و البقالات ، سألنا الأخوات هذا السؤال ( هل تنصحون بنات جنسكم في الدخول في هذا المجال ؟ ) .

أجابت الأخت سارة واجبنا نصح البنات في العمل في إي مجال يقدم لهم الفائدة و يحفظ لهم كرامتهم و لا يترددون بذلك ، أنتهى زمن الخجل أو شماعة العيب .
وحول مجال التموينات أضافت سارة أنا أنصح الشباب و الشابات جميعهم بالعمل بهذا المجال لمن يملك الوقت و الجرأة ، ونسأل أنفسنا لماذا يختار الأخرون هذا المجال تحديداً .

سألنا - بالحديث عن الآخرين هل واجهتوا مصاعب من الموردين من الجنسيات الأخرى ( مناديب الشركات و المسوقين ) .

أجابت الأخت وداد ، هذه الأمور قد تحدث ، و قد يرفع بعضهم الأسعار و يخفي بعضهم السلع ذات الجودة العالية ، لكن الشخص الذي يملك إرادة سوف يتجاوز هذه الأمور ولا يلتفت لها ، الآن الأسواق التي تبيع بالجملة هي أسهل ما يمكن الوصول له ، لذلك بالعزيمة سوف نتخطى إي مصاعب تواجهنا .

كما سألنا الأخوات حول دور الأسر المنتجة في عملهم .

أجابت فجر ، نعم حرصنا أن يكون عملنا تكاملي نحن نستفيد وغيرنا كذلك ، وفرنا أماكن للأسر المنتجة و عرضنا السلع التي تتقيد بالتعليمات والضوابط .

هل لديكم كلمة أخيرة ؟

نيابة عن البقية أكدت سارة شكرها لكل شخص قدم الدعم لهم و كل من أثنى على عملهم ، وشكرت سارة جميع مشاهير برامج التواصل الإجتماعي الذين حضروا في أوقات سابقة لتقديم الدعم والدعاية .

وقالت " نيابة عن البقية أشكر صحيفة وتين الإهتمام بالشباب و إبراز إنجازاتهم و إتاحة الفرصة لنا للحديث عن مشروعنا الذي نفخر به كفتيات سعوديات "




https://youtu.be/178BwhN22ZE

 0  0  83.4K

إعلانات سبيكول

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:13 الجمعة 24 سبتمبر 2021.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )