• ×
الإثنين 18 يناير 2021 | 01-17-2021
علي الزهراني

هل هزيمة النصر معجزة؟


بدأ الموسم الرياضي ونصر كحيلان يسير في طريق النجاح يكسب هنا وينتصر هناك، وإذا ما اشتدت المنافسة وأضحت حامية الوطيس فخسارة هذا الكبير العائد تبقى هي الصعب المستحيل.
- فريق بهذا الحجم الفني والمعنوي أرغم الجميع على احترامه والثناء على مستوياته ونتائجه وأرقامه البطولية التي بدأت تعود إليه، فالنصر بذل الكثير حتى وصل من بوابة العمل المنظم إلى ركن البناء المتين، فكر وخطط ونظم وتعاقد ونفذ.. فجاءت الحصيلة مدونة في قمة احتوى أعتابها وفي بريق ذهب حاز عليه.
- البعض يتسابق على طرح السؤال المهم: هل بمقدور النصر أن ينهي موسمه الحالي دون أن يتلقى الهزيمة؟ هل هذه صعبة؟ وهل تلك الهزيمة التي ينشدها منافسوه مستحيلة؟
- قبل أن نقف طويلا على حدود السؤال المطروح تحليلا ونقاشا، لابد أن نتفق على أن هذا التفرد النصراوي دليل تميزه وتألقه، كما علينا كذلك الاتفاق أكثر على أن البقية الذين يحيطون بدائرة المنافسة هم أقل من قدراته، فالبقية التي عرفناها في الماضي تبدل حالها من قوة بارزة إلى ضعف واضح، فهلال اليوم ليس هو هلال الأمس، وأهلي الماضي ليس هو أهلي الحاضر.. وقس على ذلك حال الاتحاد والشباب، فهذه الفرق القوية أضحت مستوياتها أقل بكثير مما كانت عليه، وهذه بالطبع حقيقة نقولها ونجمع عليها ولايمكن اعتبارها عذرا أو سببا نعزف عليها بالعبارات المكتوبة من أجل الانتقاص من فريق كبير تحدى نفسه وتحدى منافسيه إلى أن أرغم قمة المجد لكي تفتح له كل أبوابها.
- النصر الجديد لم يكسب كل هذه الأفضليات إلا من عمق الممنوح له فكرا وعملا ومالا، لهذا من حقه ومن حق أنصاره أن يتباهوا كثيرا بتلك التحولات السريعة والإيجابية التي ألغت حاجز الغياب الطويل وساهمت في عودته لنيل البطولات واكتساب ألقابها.
- إنه نصر كحيلان الذي أبدع وأمتع وأفرز على ميادين كرة القدم كل ما هو جميل.. إن كان ذلك في أسلوب العمل الإداري والفني وإن كان في مهارة اللاعب وحماسته وإصراره ورغبته في التحدي، فكل هذه مجتمعة هي ما صنع لنا نصر المرحلة، نصر القمة والبطولة والمجد الجديد.
- عموما هاهو الفارس لايزال يسير في طريق الانتصارات، فهل من خصم ينازله فيما تبقى من الموسم ويكون بمقدوره الفوز عليه وتجريعه مرارة الخسارة؟
- لا نعلم، لكننا فيما تبقى سنجد بعضا من ملامح تلك الرغبة التي تساير بعض الفرق التي سينازلها العالمي لعل وعسى أن تنجح في تحقيق ما عجزت عن تحقيقه البقية.
- غابت المفاجأة في لقاءات الهلال والاتحاد والنصر، لكنها حضرت مع أبناء الزلفي الذين استطاعوا بالعزيمة والإصرار تجاوز عقبة الشعلة.
- مبروك لهذا الفريق الشاب، والأمل أن نراه قريبا في دوري الكبار.. أقول مبروك للزلفاويين جميعا.. وأخص على وجه التحديد بعض الأصدقاء الذين تربطني بهم علاقة ود مستمرة أصابها الركود في الفترة الماضية.. لكنها عادت لتحيا من جديد، والسبب هذا الفوز الثمين الذي كان هو الحدث الأكبر في اليومين الماضيين.. وسلامتكم.

الرياضية
رقم العدد:
9640
تاريخ النشر:
2014-02-20
بواسطة : علي الزهراني
 0  0  2.0K

جديد المقالات

تعتبر مجامع اللغة العربية من يوم تأسيسها بدمشق والقاهرة ثم بغداد وعمان هي الحافظة لمفردات...

أسامة مختار

أعتدنا كمواطنين سعوديين على سماع الكثير من التهم و التلميحات التي تصفنا بأننا تكفيرين أو حتى...

خرجت الجماهير الغاضبة العام المنصرم ۔ تندد بارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وفشل السياسات...

محمد سعد عبد اللطیف

اخترنا لك

بسبب الأحوال الجوية تأخير أو إلغاء أكثر من 20 رحلة جوية في موسكو

بسبب الأحوال الجوية تأخير أو إلغاء أكثر من 20 رحلة جوية في موسكو

© ريا نوفوستي / غريغوري سيسويف أفادت بيانات خدمة "ياندكس" أن أكثر من 20 رحلة جوية أرجئت أو ألغيت في مطارات موسكو السبت على خلفية تساقط الثلوج بكثافة. وفقا للمعلومات في الساعة 11.54 بتوقيت موسكو ..

01-16-2021 | 0 | 1.8K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 23:13 الإثنين 18 يناير 2021.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )