• ×
الخميس 1 أكتوبر 2020 | 09-30-2020

بلدية تاروت تتفقد 195 محلا وتضبط 226 كغم خلال الشهر الماضي

بلدية تاروت تتفقد 195 محلا وتضبط 226 كغم خلال الشهر الماضي
وتين - و ا س 
نفذت بلدية تاروت التابعة لبلدية القطيف خلال الشهر الماضي عددا من الجولات التفتيشية الميدانية شملت 195 محلا ومنشأة غذائية، وذلك في إطار إحكام الرقابة الصحية، والتأكد من الالتزام بالأنظمة والاشتراطات البلدية، وسلامة المواد الغذائية المتداولة .
وأوضح رئيس بلدية تاروت المهندس عبدالعزيز الشلاحي أن الزيارات التي نفذها مراقبو البلدية الميدانيين على المنشآت الغذائية في تاروت شملت 195 محلا وأسفرت عن احتساب 32 مخالفة صحية، وإنذار 38 محلا، وضبط 226 كجم من المواد الغذائية المخالفة، وإصدار وتجديد 43 رخصة مهنية .
وأبان أن المخالفات التي رصدت تمثلت في انتهاء الشهادات الصحية، وعدم وجود ترخيص، وتدني مستوى النظافة العامة، ومخالفة اشتراطات تداول وتجهيز المواد، وعدم تغطية براميل النفايات بالمنشآت الصحية، وعدم التقيد باشتراطات الزي الرسمي، والتحضير المسبق للمواد سريعة التحضير، ونقص وزن الخبز بالمخابز، ووجود مواد مجهولة المصدر، إضافة إلى عدد من المخالفات التي تتعلق بتجهيز المحل، ومباشرة النشاط خارج حدود المحل .
وبين أن البلدية قامت خلال الشهر الماضي أيضا بنقل 840 مترا مكعبا من النفايات، 1600 طن من الأنقاض في جزيرة تاروت، كما تم توجيه 70 إنذارا لمخالفي رمي الأنقاض في الأراضي العامة، كما تم رفع (3) سيارات تالفة .
ودعا المهندس الشلاحي المواطنين و المقيمين إلى ضرورة استخدام الحاويات المخصصة لجمع الأنقاض أثناء عمليات البناء أو الترميم؛ تفاديا لفرض غرامات مالية.
يشار إلى أن هذه الحملات التفتيشية تأتي ضمن الدور التنفيذي الذي تقوم به بلدية تاروت في متابعة الأنشطة التجارية، والمحلات المتعلقة بالصحة العامة، والمنشآت الغذائية، لتأمين الجانب الغذائي وفق معايير الجودة والسلامة والتأكد من مطابقة كافة المواد الغذائية المتداولة والمعروضة للبيع للاشتراطات الصحية، مع تطبيق الجزاءات والغرامات بحق المخالفين للأنظمة والاشتراطات .

 0  0  2.1K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:24 الخميس 1 أكتوبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )