• ×
السبت 31 أكتوبر 2020 | 10-30-2020

هؤلاء شهدت لهم المملكة ببطولاتهم.. #جبران_عواجي الأشهر

هؤلاء شهدت لهم المملكة ببطولاتهم.. #جبران_عواجي الأشهر
وتين - عبد الرحمن دياب 
.


بطولات عدة كتبها جنود المملكة في مواجهة الإرهاب داخليا و خارجيا.. لم ينظروا لتكريم بل لحماية تراب بلدهم من الظلاميين ومن خلفهم، أخرهم العريف بالأمن العام، جبران العواجي، الذي تصدى بشجاعة نادرة لدواعش مطلوبين في حي الياسمين بالرياض.

image

العواجي، أصبح بطلا محليا وعالميا بعد تصديه للإرهابيين بمسدس عيار 9 أوتوماتيكي، وقف به أمام المطلوبين طايع بن سالم بن يسلم الصيعري وطلال بن سمران الصاعدي اللذان كانا مسلحين برشاشين وحزامين ناسفين، ولكنه أرداهما قتيلين منقذا المملكة من تطرفهما.
وليست قصة العواجي الوحيدة في تاريخ البطولات، بل سبقتها قصص عدة، سوا على الحد الجنوبي، أو في المناطق المختلفة.


وبتاريخ سبتمبر من عام 2005، وفي الدمام، واجه رجل أمن مطلوبين أمنيا، كانا يتسوقان داخل سوبر ماركت Panda في "حي العمامرة" بالمدينة، وهما صالح الفريدي الحربي وزيد السماري.
وبعد أن طوقتهما الشرطة للقبض عليهما، افترقا حتى يستطيعا الابتعاد، ليخرج الحربي من باب "بنده" الرئيسي، ليتبعه رجل أمن نراه مرتديا ثوبا وغترة بيضاء، وراح يشير بيده لرجال الأمن بأن الخارج أمامه هو المطلوب التعامل معه.
وفجأة صرخ به رجل أمن "سلم نفسك" لكن الحربي عاجله بالرصاص، من دون أن يصيبه، لتستمر المواجهة بينهما لدقائق من إطلاق النار، ليطلق المطلوب 5 رصاصات من مسدسه عليه، إلا أن رجل أمن برتبة عريف واسمه فهد الحربي، أصابه من موقع آخر برصاصة من سلاح MB5 نفذت بصدره.
وعلى الرغم من إصابة المطلوب ألا أنه استمر يركض نحو رجلي الأمن، حتى أصبح لهما وجها لوجه، عندها تولاه رجل الأمن علي الأسمري برصاصة سددها إليه من موقع آخر، نفذت بعنقه وأردته قتيلا.

وقبل شهرين، وقف جندي سعودي أمام ميليشا صالح والحوثي بمفرده، بدون مدرعة أو سيارة تحميه،وذلك لمنع تقدمهم، وانتظر حتى وصل له الدعم ليتم الفتك بالميشليات.


وربما الأكثر شهرة، هو الجندي سعيد بن سلطان القحطاني، الذي واجه الحوثي ورصاصاته بـ"التكبير".
وكان القحطاني يواجه الحوثي في اشتباك مسلح على الحد الجنوبي، ليركض تجاههم ويكبر ورفض تحذيرات زملائه بالاختباء، ليفضل الشهادة على تراب المملكة وهو مكبرا بدلا من الإختباء من جرذان اليمن.


وفي الربوعة، في طهران، واجه جندي سعودي في القطاع، الحوثيين ولكن بعد أن اعتقدوا أنه هرب ، وتوجه الجندي بسيارته وابتعد عن الحوثي، ليعتقدوا أنه هرب خوفا منهم، ولكنه حطم آمالهم على صخرة الشجاعة ليعود لهم بسيارته ويواجههم ثانية ولكن "وجها لوجه" بمساعدة باقي القوات.



 0  0  14.6K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:30 السبت 31 أكتوبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )