• ×
الأحد 1 نوفمبر 2020 | 10-31-2020

تويتر يقيد لفترة وجيزة حساب حملة ترامب وسط احتجاج جمهوري

تويتر يقيد لفترة وجيزة حساب حملة ترامب وسط احتجاج جمهوري
وتين - وكالات 
قيد تويتر حساب حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإعادة انتخابه ، لفترة وجيزة يوم الخميس ، مما أثار غضب المشرعين الجمهوريين الذين اتهموا شركات وسائل التواصل الاجتماعي بالتصرف مثل "شرطة الكلام" وتعهدوا بتحميل تويتر المسؤولية.


و حظر تويتر مؤقتًا الحساب الرسمي لحملة ترامب من إرسال تغريدات بعد أن نشر مقطع فيديو يتحدث عن نجل المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن قال إنه ينتهك قواعده.

وأشار الفيديو إلى قصة نشرتها صحيفة نيويورك بوست يوم الأربعاء احتوت على تفاصيل عن تعاملات هانتر بايدن التجارية مع شركة طاقة أوكرانية .

وقال المتحدث باسم حملة بايدن أندرو بيتس في بيان إن لجان مجلس الشيوخ التي يقودها الجمهوريون خلصت سابقًا إلى أن جو بايدن لم يرتكب أي مخالفات تتعلق بأوكرانيا.
.

فيما قال متحدث باسم تويتر لوكالة الأنباء رويترز في وقت سابق يوم الخميس إن حساب حملة ترامب، وكذلك حسابات السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كايلي ماكناني ونيويورك بوست ، مُنعت من التغريد بسبب سياسات الشركة بشأن المواد المخترقة ونشر معلومات خاصة.

وقال إن الحسابات قد تحتاج إلى حذف المشاركات المخالفة للقواعد لمواصلة التغريد.


وكان حساب حملة ترامب ، الذي يبلغ عدد متابعيه 2.2 مليون متابع ، قد عاد لنشر التغريد ، وبادر بإرسال التغريدات التي تحمل الفيديو مرة أخرى. وقال القائمون على الحساب في تغريدة جديدة إنهم "نعيد نشر الفيديو الذي لا يريدك تويتر مشاهدته".

وقال متحدث باسم تويتر لوسائل إعلام إن الموقع لن يتخذ أي إجراء ، حيث أن التغييرات في الفيديو تعني أنه لم يعد ينتهك سياساته.

يذكر أن تويتر حظر مستخدميه من نشر روابط لمقالين من New York Post حول هونتر بايدن، قائلين إنهم انتهكوا سياسته ضد نشر المعلومات الخاصة وسياسة "المواد المخترقة" ، التي تمنع توزيع المحتوى الذي تم الحصول عليه من خلال القرصنة التي تحتوي على معلومات خاصة أو أسرار تجارية أو يعرض الأشخاص لخطر الأذى الجسدي.




 0  0  3.2K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:20 الأحد 1 نوفمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )