• ×
الجمعة 24 يناير 2020 | 01-23-2020

تقرير : وزارة الخارجية البريطانية قامت بتمويل رويترز سراً خلال الحرب الباردة

تقرير : وزارة الخارجية البريطانية قامت بتمويل رويترز سراً خلال الحرب الباردة
وتين - بريدة 

قالت وثائق تم الكشف عنها مؤخراً أن الحكومة البريطانية قامت بتمويل وكالة رويترز للأنباء سراً في الستينيات والسبعينيات لمواجهة الدعاية السوفيتية وفقاً لما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي يوم الاثنين .

وكانت وثائق رُفعت عنها السرية وتم نشرها من قبل الأرشيف الوطني البريطاني أكدت ذلك.


وتفيد التقارير كذلك أن وكالة تلغراف و مقرها لندن كانت في ذلك تعاني من صعوبات مالية وبالتالي وافقت على اقتراح من قسم بحوث المعلومات ، الذي كان مسؤولاً عن الدعاية السياسية في هيكل وزارة الخارجية البريطانية لمدة 30 عامًا تقريبًا.

من أجل عدم تقويض مصداقية سمعة رويترز الدولية ، تم تمويل عمل الوكالة في أمريكا اللاتينية من خلال شركة شل، وفي الشرق الأوسط - من خلال هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) ، التي بدأت في دفع ثمن اشتراك في أخبار رويترز بشكل ملحوظ أكثر من ذي قبل.

كما تقول الوثائق أن أصل المبالغ التي تلقتها رويترز من بي بي سي لا يعرف أمرها إلا ثلاثة أشخاص فقط بما في ذلك الرئيس التنفيذي للشركة تشارلز كاران، و لا توضح الوثائق المدة التي استغرقها التعاون متبادل المنفعة وماذا حدث بعد حل دائرة الدعاية في عام 1977.

ايضاً توضح الوثائق أنه بناءً على إصرار وزارة الخارجية على تلك الخطوة، تم إنشاء مكتب رويترز في الشرق الأوسط لكي ينافس كلاً من وكالة الأنباء المصرية مينا ، و تاس السوفيتية ، وكذلك وكالة الصحافة الفرنسية.

و تظهر الوثائق أن الحكومة البريطانية كانت تأمل في الحصول على مساعدة مالية للحصول على "تأثير معين على أجندة الوكالة بأكملها".

وكانت الوثائق التي كُشف عنها مؤخراً أظهرت نصوصاً تظهر الرغبة الشديدة لدى القادة في إنجلترا بتحويل رويترز منصة تخدم المصالح البريطانية في حربها الإعلامية على بعض الدول خصوصاً الإتحاد السوفيتي وقوى في الشرق الأوسط.

"الاتفاقية الجديدة [مع رويترز] ستكون مفيدة للغاية لحكومة صاحبة الجلالة"

" سنحصل على وسيلة فعالة لنشر الأخبار الموضوعية ، وكذلك بناء علاقات جيدة مع رويترز والتي يمكن تطويرها أكثر ."

وعلق ديفيد كراندويل المتحدث باسم رويترز على تلك الوثائق في حديث على بي بي سي "تم تمويل العديد من المنظمات الإخبارية بعد الحرب العالمية الثانية إلى حد ما ، ومع ذلك ، فإن اتفاقية 1969 تتعارض مع ميثاقنا ، واليوم لن نسمح بأي شيء من هذا القبيل"

و أضاف كراندويل "إن رويترز لا تتلقى أي تمويل حكومي ، فهي تنقل الأخبار من جميع أنحاء العالم بشكل مستقل ونزيه "

وتعليقًا على الأوراق المصنفة ، قالت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) إن الميثاق الملكي بشأن إنشاء هيئة إذاعية يضمن استقلال سياستها التحريرية ، بغض النظر عن المصدر الذي تسمح الأموال لهيئة البث بتنفيذ أنشطتها..

صور : © AP Photo/Alastair Grant




 0  0  6.6K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:47 الجمعة 24 يناير 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )