• ×
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 | 11-23-2020
صالح ابراهيم الطريقي

التسامح مع الشيطان

أن يخرج مرشد الجمهورية الإسلامية في إيران «علي خامنئي» أمام الملأ مطالبا المحافظين بالتخلي عن تشددهم، والكف عن مهاجمة رئيس الدولة «روحاني» بعد موافقته على تجميد جزء من نشاطات إيران «النووية»، وأن يساندوا الرئيس بدل الهجوم عليه، أنت هنا أمام خطاب جديد للمرشد الذي بدا وكأنه ليبرالي «يؤمن بأن من يخالفه ليس شيطانا».
مع أن المحافظين أو المتشددين في إيران هم نتاج عمل جبار وناجح من «المرشد» طوال ربع قرن، وظف فيه الدين لأهداف سياسية في حربه بالداخل، لتصفية كل زعماء الأحزاب الأخرى بحجة «علاقتهم مع الشيطان الأكبر أمريكا» التي لم تعد «شيطانا» في خطابه الأخير.
ما الذي دفع المتشدد الأول وصانع التشدد «علي خامنئي» ليتخلى عن خطابه القديم، فيصبح ليبراليا أو لا علاقة له بالمتشددين؟
باختصار «الأزمة الاقتصادية»، وبسبب الحصار الطويل، كذلك تحويل جل الميزانية للإنتاج العسكري، فيما الميزانية الأخرى «الخُمس» لتمويل «الحرس الثوري» والأحزاب الطائفية بالخارج لخلق قلاقل في دولها ما زال يدفع الطبقة الوسطى بإيران للفقر.
وكل هذا كان مؤشرا على أن إيران متجهة لثورة الفقراء على النظام، إن لم يغير المرشد ــ وليس الرئيس ــ توجه الدولة سياسيا لرفع الحظر الاقتصادي.
والاقتصاد ــ عادة ــ يفرض نفسه على السياسة ويضغط عليها بقوة، فيحاول ساسة «الدولة الثيوقراطية» ــ وبسبب ضغط الاقتصاد ــ توظيف الدين من جديد باتجاه آخر كالتسامح، فيصبح من كان شيطانا إنسانا يمكن التفاوض معه، مع أن الدين لا يتسامح مع من كفر، لكنه يمنع محاسبة الناس على معتقدهم في الدنيا، وأن الحساب لله وحده في «الآخرة».
الجميل في هذه القفزة للمتشدد الأول في إيران أن الأجيال الجديدة ستعي كيف هي السياسة تستغل الدين أبشع استغلال، وتوظفه لقمع الإصلاحيين بالداخل لفرض سلطة الأقلية ليحققوا مصالحهم الاقتصادية، فيما الشعوب تزداد فقرا بحجة أن الساسة سيأخذونهم للجنة.
هذا الوعي «بلعب السياسيين والانتقال من التشدد مع الشيطان إلى التسامح مع من لم يعد شيطانا» ربما يوما ما ينزع فتيل حرب مذهبية تهدد المنطقة دائما، فتكف الشعوب عن كراهية بعضها، وتضغط على حكوماتها بأن تترك الدين للإنسان ليطمئن قلبه، وأن يشتغل الساسة على تطوير الدول لرفاهية شعوبها.

عكاظ
الخميس 13/04/1435 هـ
13 فبراير 2014 م
العدد : 4624
 0  0  2.2K

جديد المقالات

أعتدنا كمواطنين سعوديين على سماع الكثير من التهم و التلميحات التي تصفنا بأننا تكفيرين أو حتى...

خرجت الجماهير الغاضبة العام المنصرم ۔ تندد بارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وفشل السياسات...

محمد سعد عبد اللطیف

ليس التفريق بين ما هو إعلام نزيه، و ما هو بروباغندا دعائية رخيصة بالأمر الهيّن، بل إن التفرقة...

لارا أحمد

اخترنا لك

نشوب حريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال جدة نتيجة اعتداء إرھابي بمقذوف

نشوب حريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال جدة نتيجة اعتداء إرھابي بمقذوف

صرح مصدر مسؤول في وزارة الطاقة بأنه عند الساعة الثالثة وخمسين دقيقة من صباح اليوم، وقع انفجار تسبب في نشوب حريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال مدينة جدة نتيجة اعتداء إرھابي بم..

11-23-2020 | 0 | 1.1K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:05 الثلاثاء 24 نوفمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )