• ×
الخميس 26 نوفمبر 2020 | 11-25-2020
عبد الله الجعيثن

الجمع بين الاستثمار والمضاربة

مع خمول السوق نسبيا ونزول أسعار أسهم العوائد، قال عدد من الأصدقاء والمعارف الذين لهم تاريخ طويل في سوق الأسهم إنهم اعتمدوا على الجمع بين (الاستثمار والمضاربة) مع اختلاف الطريقة:

بعضهم لديه محفظتان، الأولى للشركات القوية التي تصرف الأرباح بانتظام، ولا يبيعون من هذه المحفظة بل يضيفون إليها كلما كانت الرياح مواتية.

والمحفظة الأخرى للمضاربة على الأسهم ذات الحساسية لمؤشر السوق، فهي تنخفض بسرعة وترتفع بسرعة حسب المؤشر والأحداث وحركات الأسواق العالمية.

وبعضهم لديه أسهم عوائد فقط، اختارها بعناية حسب دراسته وخبرته، وهو لا يضارب إلا على أسهم العوائد التي يملكها فإذا ارتفعت أسعارها باع بعضها، وإذا انخفضت استعاده.

وآخرون اعتمدوا الاستثمار منهجاً بعد نزول المكررات، لكنهم يجمعون في الشركات الجيدة ذات التاريخ المشرف بصبر، وعلى مهل، ولا يشترون إلا أوقات النزول ويعيدون تدوير الأرباح المصروفة في نفس الشركات.

وهنالك من يعتمدون الاستثمار غاية، مع مرونة الوسيلة، فهم لا يشترون إلاّ في الأسهم التي مراكزها جيدة وإدارتها ولكنهم غير جامدين.. يبدلون المراكز حسب المستجدات.



صحيفة الرياض
 0  0  3.0K

جديد المقالات

أعتدنا كمواطنين سعوديين على سماع الكثير من التهم و التلميحات التي تصفنا بأننا تكفيرين أو حتى...

خرجت الجماهير الغاضبة العام المنصرم ۔ تندد بارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وفشل السياسات...

محمد سعد عبد اللطیف

ليس التفريق بين ما هو إعلام نزيه، و ما هو بروباغندا دعائية رخيصة بالأمر الهيّن، بل إن التفرقة...

لارا أحمد

اخترنا لك

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 15:34 الخميس 26 نوفمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )