• ×
الأحد 29 نوفمبر 2020 | 11-28-2020
راشد بن محمد الفوزان

الصناعة ليست رقم مصانع

لدينا بالمملكة أكثر من 6000 مصنع وما يقارب 40 مدينة صناعية، هل تحولنا بذلك لدولة صناعية؟! لم نصبح بالطبع حتى الآن برأيي، فالصناعة تقاس بقيمة مشاركتها أو حصتها بالناتج القومي الوطني وهي لليوم تعتبر بمستويات ليست سيئة ولكن وفق تصريحات لمدير الصندوق الصناعي الأستاذ علي العايد "ارتفع إجمالي الناتج المحلي بالأسعار الثابتة للصناعات التحويلية من مستوى 15 مليار ريال في عام 1975م إلى حوالي 172 مليار ريال بنهاية عام 2013م، كما أن معدلات نمو القطاع الصناعي ظلت في اتجاه تصاعدي طوال هذه الفترة، حيث بلغ متوسط النمو السنوي لإجمالي الناتج الحقيقي للصناعات التحويلية خلال هذه الفترة حوالي 6%، وهو من أعلى معدلات النمو بين القطاعات الاقتصادية الأخرى وأكثرها استدامة" بتاريخ 24 ديسمبر 2014، وأعتقد أن الرقم لم يتغير كثيرا خلال 2015، الإيجابي هنا حجم النمو والتحسن السنوي وهذا إيجابي تماما، ولكن المطلب لديّ هنا هو برأيي مضاعفة العمل والجهد لتوطين الصناعة بأن يكون لدينا "كم ونوع" صناعي، لن أقول نحتاج 10 آلاف مصنع أو غيره، لأنني أتمنى وجود مئة ألف مصنع وهذه حقيقة، سواء ما يدعم الاقتصاد المحلي بمنتجات أو للتصدير، وأعتقد أنه هو خيارنا الإستراتيجي الحقيقي مستقبلا، بالتنويع وتوطين صناعات، وخلق تسهيلات ومحفزات للصناعة، وتوفير الكوادر الوطنية، فلا يكفي نقول مصانع ونصمت، بل لابد من بيئة مساعدة محفزة ومشجعة سريعة، تأهيل الشباب والشابات للعمل بهذه الصناعات، وتوفير كل سبل الحياة والعيش للعاملين بالصناعة بمدن صناعية وتسهيلات كبيرة كسكن وتعليم وصحة وترفيه وغيره، والنقل من وإلى المدينة، وأيضا دعم المدن الصناعية وتحفيز للتصدير خصوصا، وخلق الفرص لهم بالمساندة خارجيا سواء بتسويق من خلال المعارض أو غيرها.

أتمنى نهوض الصناعة لدينا أضعاف اليوم، رغم كل التغيرات الإيجابية التي تقوم بها مدن ووزارة التجارة والصناعة، والدولة التي تشجع وتدعم، ولكن آمل أكثر من ذلك، فهو الخيار الإستراتيجي، ويجب ألا يتوقف، ونستغل ونستثمر كل جهد ممكن بهذا الخصوص، خاصة أن شبابا كثيرين الأن من أبناء هذا الوطن يقودون القطاع الصناعي بقيادة وزير التجارة الذي يعمل بهذا الاتجاه بكل حيوية وإيجابية وننتظر المزيد من الترغيب والتسهيلات الصناعية بوفرتها وكثرتها أضعاف أضعاف اليوم.

تصويب:

بمقالي "عاصفة العزم تدعم الصناعة "ذكرت" ليس فقط صناعة سلاح إن أمكن بل في أكثر من 2000 صناعة ممكنة" والصحيح أنها حسب ما وردني من تصويب" 20 ألفاً"، والتنوية أيضاً أن الصناعة ليست عسكرية أو صناعة حربية، بل تشمل كل الصناعات غير العسكرية بل تشمل "اللوجستية" ولا يشترط أن تكون صناعة حربية وعسكرية، بل الجانب المدني بشمولية كبيرة جداً.


صحيفة الرياض :
الثلاثاء 23 ربيع الأخر 1437 هـ - 2 فبراير 2016م - العدد 17389, صفحة رقم ( 44 )
 0  0  3.9K

جديد المقالات

أعتدنا كمواطنين سعوديين على سماع الكثير من التهم و التلميحات التي تصفنا بأننا تكفيرين أو حتى...

خرجت الجماهير الغاضبة العام المنصرم ۔ تندد بارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وفشل السياسات...

محمد سعد عبد اللطیف

ليس التفريق بين ما هو إعلام نزيه، و ما هو بروباغندا دعائية رخيصة بالأمر الهيّن، بل إن التفرقة...

لارا أحمد

اخترنا لك

الشرطة في كندا تقبض على سيدة قامت بشراء سيارة بشكل رسمي !

الشرطة في كندا تقبض على سيدة قامت بشراء سيارة بشكل رسمي !

قدمت الشرطة في مقاطعة أونتاريو الكندية ، 10 تهم لامرأة من تورنتو ، بما في ذلك تهمتان بسرقة الهوية لمحاولتها الحصول على تمويل سيارة جديدة بقيمة 70 ألف دولار بوثائق مسروقة. حيث اشتبه موظفون في وكالة ..

11-29-2020 | 0 | 1.3K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:58 الأحد 29 نوفمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )