• ×
الخميس 26 نوفمبر 2020 | 11-25-2020
خالد السليمان

لماذا تعتذرون ؟!

..
أفهم أن يبادر المرء إلى إدانة هجمات باريس الإرهابية والتبرؤ من مرتكبيها فهذا واجب تجاه أي أعمال عنف تستهدف الأبرياء، لكن ما لا يمكن فهمه أن يلجأ أحد إلى تقديم الاعتذارات عن الإسلام والمسلمين للآخرين وكأنه يقدم مبررات ربطه بهؤلاء الإرهابيين وأعمالهم !
فالاعتذار يعني اعترافا بأن هؤلاء الإرهابيين يمثلون الإسلام والمسلمين ويقدم مبررا مجانيا لمن يكرهوننا ليربطوها بالإسلام والمسلمين، ناهيك عن أنه يتناقض مع إظهار هؤلاء المعتذرين التبرؤ من أعمالهم وأفكارهم وأنهم يقدمون نموذجا شاذا لا يمثل الإسلام ولا المسلمين !
وإذا كانت دول خاضت حروبا وارتكبت مجازر وثقها التاريخ لم تتطوع لتقديم الاعتذارات وطلب الصفح عن جرائمها وأخطائها، فكيف بالبعض منا وقبل حتى أن يتبدد غبار هذه الأعمال الإرهابية يقدم مثل هذه الاعتذارات المجانية التي تسهم في إدانته وتعزيز حجج خصومه ممن لا يميزون سهوا أو عمدا بين الإسلام الحقيقي والإسلام المقنع الذي أختطف من قبل تلك الجماعات الإرهابية الشاذة التي لا تمثل بأي حال الدين الإسلامي ولا المسلمين !
ليهدأ أصحاب الاعتذارات الاستعراضية قليلا، فمثل هذه المواقف الشخصية التي تتلبس مثالية ساذجة لا تخدم سياسات دولهم في مواجهة نتائج هذه الأعمال الإرهابية ولن تغير شيئا من نظرة الغرب المتعالية لأسباب الصراع وتحمل مسؤوليات نتائجه !


صحيفة عكاظ
الإثنين 04/02/1437 هـ
16 نوفمبر 2015 م
العدد : 5265
 0  0  10.0K

جديد المقالات

أعتدنا كمواطنين سعوديين على سماع الكثير من التهم و التلميحات التي تصفنا بأننا تكفيرين أو حتى...

خرجت الجماهير الغاضبة العام المنصرم ۔ تندد بارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وفشل السياسات...

محمد سعد عبد اللطیف

ليس التفريق بين ما هو إعلام نزيه، و ما هو بروباغندا دعائية رخيصة بالأمر الهيّن، بل إن التفرقة...

لارا أحمد

اخترنا لك

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 15:38 الخميس 26 نوفمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )