• ×
الجمعة 27 نوفمبر 2020 | 11-26-2020
خالد الشرهان

إلى معالي الوزير !

.




الكفاءات الوطنيّة السعوديّة يصعب حصرها، شباب وفتيات يمتلكون الحيويّة والإبداع ولا ينتظرون من وزارتهم سوى احتضان طاقاتهم وتهيئة المناخ الصحّي ليتمكنوا من بلورة أفكارهم وترجمتها إلى إنجازات على أرض الواقع.

الكوادر السعوديّة تفوق نظيرتها الأجنبيّة بمراحل، خصوصاً وأنهم أبناء الوطن ويرغبون بجد في أن يسهموا في تطوير وطنهم ليكون في مصاف الدول المتقدمة، ولن تجد الوزارات أحدًا أشد حرصًا على وطنه من هؤلاء الشباب والفتيات، لكن اسأل نفسك يا وزير.. ماذا يحتاجون؟.

الموظّف المبادر يحتاج يا معالي الوزير أن تشكره على مبادراته لا أن تبقى بعيداً عنه في برج عاجيّ، فأنت في منصب تكليف لا تشريف، ومن واجباتك أن تثمّن جهود ذلك الموظّف الذي يسعى إلى خدمة وزارتك في سبيل خدمتها للوطن والمواطن.

الموظّف المنتج يحتاج يا معالي الوزير أن يحظى بترقيات تليق بحجم إنجازاته، لا أن تذهب الترقيات إلى ثلّة قليلة من الأشخاص المقرّبين رغم محدوديّة عطاءاتهم، عليكَ تكافئ حقاً من يستحق المكافأة لا من يتقرّب منك أو يقدم لك خدمات خارج نطاق العمل.

الموظّف المثالي يحتاج يا معالي الوزير من ينصت لمشكلاته داخل إدارته، خصوصاً إذا كان مدير الإدارة من الفئة المتسّلطة والساعية إلى الصعود على أكتاف الموظفين، ويحاول أن يجيّر مجهوداتهم لمصلحته الشخصّية ويهمّش ما يقدمونه من عمل جبّار ليظهر أمامك وحيداً في الصورة.

الموظّف المتفاني يحتاج يا معالي الوزير مكافأة تميّزه عن غيره من الموظّفين المتقاعسين وغير المنتجين ليشعر بأهميّة ما يبذله، ويلمس حقاً مبدأ المساواة والعدل ليستمّر عطاؤه بذات الجودة ولا يتسلل إليه اليأس والإحباط.

الموظّف الوطنيّ لا يطلب المستحيل يا معالي الوزير، بل يناشدك بأن تنصفه وتمنحه حقوقه المشروعة والمكفولة بالنظام لكي لا يجد نفسه مضطراً للهجرة إلى دول مجاورة تعطيه امتيازات تفوق ما كان يتقاضاه في وطنه، فهل تدرك ذلك يا معالي الوزير؟.



كتبه: خالد الشرهان
بواسطة : خالد الشرهان
 0  0  10.5K

جديد المقالات

أعتدنا كمواطنين سعوديين على سماع الكثير من التهم و التلميحات التي تصفنا بأننا تكفيرين أو حتى...

خرجت الجماهير الغاضبة العام المنصرم ۔ تندد بارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وفشل السياسات...

محمد سعد عبد اللطیف

ليس التفريق بين ما هو إعلام نزيه، و ما هو بروباغندا دعائية رخيصة بالأمر الهيّن، بل إن التفرقة...

لارا أحمد

اخترنا لك

حقائق قد لا تعلمها عن الأسطورة مارادونا

حقائق قد لا تعلمها عن الأسطورة مارادونا

أصيب المشجعون في جميع أنحاء العالم بالحزن الشديد بسبب وفاة أحد أعظم اللاعبين في تاريخ كرة القدم ، كان دييغو أرماندو مارادونا شيئًا مميزًا ، وسيظل دائمًا مصدر إلهام لأشخاص كثيرين ولاأضياء لا تحصى من جم..

11-27-2020 | 0 | 920
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 14:27 الجمعة 27 نوفمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )