• ×
الخميس 26 نوفمبر 2020 | 11-25-2020
راشد بن محمد الفوزان

ديون اتحاد الكرة المليونية




تصريح الأمير عبدالله بن مساعد الرئيس العام لرعاية الشباب والخاص باتحاد كرة القدم حول الديون المتراكمة على الاتحاد السعودي لكرة القدم التي وصلت الى مبلغ 141 مليون ريال بخلاف الديون التي تم سدادها عن طريق المقام السامي بقوله: "تفاجأت بهذا الأمر وهو أحد الأشياء التي تجعلني غير سعيداً عن اتحاد الكرة لأنني أول ما استلمت الرئاسة طلبت منهم ميزانية مالية عما تم صرفه الأعوام الماضية وما سيتم صرفه العام المقبل ومكثت أربعة أشهر لم استلم ما طلبته منهم، واستلمته قبل فترة ولم يكن بالمستوى المطلوب واكتشفت أن عليهم 141 مليوناً كديون رغم أن المقام السامي كان قد تكفل بالديون الماضية، وهناك 90 مليوناً من الديون تم تسجيلها كسلفة من وزارة المالية على الاتحاد السعودي للمدرب ريكارد و51 مليوناً عبارة عن مستحقات شركات كفنادق وتذاكر وغيرها، وهم يعتقدون أنهم سيسددون هذه الديون من أرباح البطولة والانطلاق مجدداً بشكل أفضل، وبدورنا سنطلب إزالة هذه السلفة بمبلغ 90 مليوناً من وزارة المالية لأنه من الصعب على الاتحاد السعودي أن يتحملها ولكن ال51 مليوناً يجب أن يسددها الاتحاد السعودي من موارده" نقلاً من صحيفتنا "الرياض". وهنا لن أخوض في الأمور الفنية والاختيار للمدرب والمبالغ التي رصدت وخلافه فأهل الرياضة أعرف بشؤونهم ومسؤولون عما يقررون.

أثق أن الأمير عبدالله بن مساعد بشفافية ووضح مشكلة اتحاد الكرة، وأيضاً تحدث عن حلول وهذا مهم، ولكن السؤال لماذا هذه التراكمات على مر الزمن والتزام طال وقته لم يحسم؟ ماهي إيرادات اتحاد الكرة التفصيلية؟ ماهي مصروفاته؟ ما هو دور الجمعية العمومية؟ من يقرر اختيار المدرب لجنة أم شخص؟ الديون المعلنة والتأخير لأربعة اشهر حتى تسلم الميزانية وأيضاً حاجتنا لكثير من الأرقام لتعلن لكي يمكن التقييم بدقة ووضوح وشفافية هو المطلب الآن. وبعيداً عن الأندية وغيرها، يجب أن نقول بصراحة إن هناك "ملاحظة" و"سؤال" لعمل الاتحاد السعودي فكيف يوقع مع مدرب لا يملك القدرة على سداد مستحقاتة كما أعلن "90 مليون ريال" أعباء عقدة. لا شك أن الأمير عبدالله بن مساعد بتدخله "النظامي" يمكن له أن يفعل الكثير ويقوم بإصلاح الكثير وهو المنتظر وهو الرجل المتمرس بالعمل المالي والتجاري والشفاف جداً، ما نحتاج هو إعادة هيكلة رياضية، ونظام العمل كفريق واحد وليس كما هو الآن والجدل والشد والجذب بين أعضاء الجمعية العمومية.

نحتاج العمل "برأيي" في اتحاد الكرة وأركز على الجانب المالي هو الشفافية واستثمار كل ما يمكن أن يعظم مداخيل اتحاد الكرة مالياً، أن يبحث عن كيفية رفع هذا المستوى بمتخصصين وبنظام عمل "الفريق" وأن يكون هناك ضبط ورصد لكل ذلك، والمصاريف ولا توقع عقود أي عقود إلا وفق قدرات اتحاد الكرة حتى لا يدخل مرحلة العجز المالي كما هي اليوم، إعادة هيكلة شمولية هي الحل بنظام شفاف وواضح وبدون خلق أعباء وتبعات تصبح مضرة، وحتى لا تكون الضحية الكرة السعودية التي للأسف تحقق الآن مستويات متأخرة كتصنيف عالمي لم يكن كسابق عهدها وبإمكانيات أقل.


صحيفة الرياض
 0  0  11.1K

جديد المقالات

أعتدنا كمواطنين سعوديين على سماع الكثير من التهم و التلميحات التي تصفنا بأننا تكفيرين أو حتى...

خرجت الجماهير الغاضبة العام المنصرم ۔ تندد بارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وفشل السياسات...

محمد سعد عبد اللطیف

ليس التفريق بين ما هو إعلام نزيه، و ما هو بروباغندا دعائية رخيصة بالأمر الهيّن، بل إن التفرقة...

لارا أحمد

اخترنا لك

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 15:00 الخميس 26 نوفمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )