• ×
الخميس 26 نوفمبر 2020 | 11-25-2020
علي الزهراني

(أهلاوي والكأس أهلاوي)

علاقة الأهلي مع بطولات كأس الملك بدأت قوية واستمرت على ذات قوتها فأصبح هذا الفريق العتيق هو الأكثر تميزا في تحقيقها.
ـ فالأهلي حين يذكر تذكر معه تلك البطولات التي حاز عليها وتفرد بها الأمر الذي يجعلنا نترقب ماذا سيكون الحال عليه في مواجهة دور الثمانية وماذا ستسفر مهمته أمام الطائي وهل من الممكن أن يكون للاعبيه قدرة فائقة في تعويض جماهيرهم الدوري وكأس ولي العهد بالظفر ببطولة كأس خادم الحرمين الشريفين والخروج من عمق الإخفاق إلى قمة الإنجاز؟
ـ أسئلة يتناوب على طرحها الكثير من عشاق الأهلي وما بين الأسئلة المطروحة وما بين واقع الحدث ونتيجته تبقى المهمة القادمة في مشوار بطل الكؤوس صعبة لكنها ولكي تحقق المردود المنتظر فمن المهم والأهم أن يكون لتيسير الجاسم ورفاقه حضور فني ولياقي ومعنوي مختلف في صورته ومختلف في مخرجاته على اعتبار أن الفريق الأهلاوي الذي غاب في الدوري وغاب في الآسيوية يجب أن يعود من بوابة بطولة كأس الملك والتي مهما كانت صعبة وقوية إلا أن لدى الأهلي مقومات فنية قد تساعده ليكون هو البطل المتوج لها.
ـ بيريرا.. اللاعبون.. تحفيز وتشجيع الإدارة مع وقفة الجمهور، كل ذلك يمثل العنصر المؤثر والفاعل الذي يحتاج إليه الفريق حتى يستطيع تجاوز الصعاب التي قد تعتري مسيرته، فهؤلاء مطالبون بضرورة تكثيف العمل كل حسب طبيعة عمله، فهل يكرر الأهلي ويجدد في قلوب جماهيره وعشاقه الفرحة وينهي موسمه الرياضي الجاري ببطولة وضمان المشاركة في الآسيوية؟ هذا بالطبع ما نتمناه لفريق عملاق مكانه المعهود القمة دائما.
ـ الليلة الأهلي والشباب في نزال عابر.
ـ هذا النزال يختلف عما كانت عليه نزالات الفريقين في السنوات الأخيرة حيث كانت المنافسة محتدمة أما اليوم فالمهمة برغم أن الكل ينتظر نتيجتها إلا أنها لا تتجاوز النقاط الثلاث التي تأتي في وقت طارت فيه الطيور بأرزاقها.
ـ هل يملك الاتحاد القدرة على هزيمة النصر ويفتح لنا جميعا فرصة أخرى لملاحقة الإثارة حتى آخر مباراة في الدوري، أم أن الاتحاد سيصبح جسر عبور لتتويج فارس نجد باللقب؟
ـ ما بين شطر السؤال الأول وشطره الثاني تبدو المهمة محسومة، ففي تصوري لن يجد النصر أي صعوبة وسيتجاوز الاتحاد وسيحقق لقب الدوري ويضيفه إلى لقب كأس ولي العهد.
ـ عمر المهنا يصرح بمقولة الأندية ترمي بأخطائها على شماعة التحكيم.
ـ مثل هذا التصريح لايخدم لا لجنة الحكام ولارئيسها عمر المهنا بسبب أن الذي نراه يختلف عن ذاك الذي يراه المهنا، فكوارث التحكيم أضحت على كل لسان وبالتالي فمثل هذا التصريح هو شماعة تبرير وليس العكس هو الصحيح يا عمر..
وسلامتكم.
الرياضية
رقم العدد:
9671
تاريخ النشر:
2014-03-23
بواسطة : علي الزهراني
 0  0  5.0K

جديد المقالات

أعتدنا كمواطنين سعوديين على سماع الكثير من التهم و التلميحات التي تصفنا بأننا تكفيرين أو حتى...

خرجت الجماهير الغاضبة العام المنصرم ۔ تندد بارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وفشل السياسات...

محمد سعد عبد اللطیف

ليس التفريق بين ما هو إعلام نزيه، و ما هو بروباغندا دعائية رخيصة بالأمر الهيّن، بل إن التفرقة...

لارا أحمد

اخترنا لك

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:39 الخميس 26 نوفمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )