• ×
الأحد 6 ديسمبر 2020 | 12-05-2020
عدنان جستنية

صحفي وحرامي


أيهما أنسب كعنوان لمقال هذا اليوم، (صحفي وحرامي،أم صحفي حرامي)؟ فالعنوان الأول ترددت في اختياره ذلك لأنه يعطي معنى للوهلة الأولى لقارئه بأنني أكتب رؤية نقدية لقصة صحفي يطارد حرامي كاشفا هويته وجُرم السرقة التي ضبط أثناء ارتكابه لها ضمن مهام عمله المهني المطلوب والمتوقع منه، وهذا لا يمنع من خلال دخول واو العطف يأخذ ذلك الصحفي صفة (السارق) مع الأخذ في الاعتبار أنه لايمكن بأي حال من الأحوال لمؤسسة صحفية وإعلامية محترمة أن تقبل أن يكون أحد منسوبيها يتصف بسلوك مخالف لمواصفات وظيفة من أهم شروطها (الأمانة) الصحفية.
- بينما العنوان الثاني وهو (صحفي حرامي) وفيه نعت مباشر وصريح للصحفي بأنه(حرامي) بعدما تم القبض عليه متلبسا بالأدلة القاطعة والبراهين الدامغة بثبوت حالة (السرقة)التي وقع فيها، وكلا العنوانين قابلين للاستخدام إلا أنني وجدت أن العنوان المكتوب في أعلى المقال يحمل أكثر عمقاً في المعنى لما يحتويه من سخرية ودهشة وعلامات تعجب واستغراب.
- على إثر هذه المقدمة الطويلة سأقدم لك عزيزي القاريء في السطور المقبلة (ثلاث) حالات لأشهر (سرقات) أدبية حدثت خلال شهر(مارس) الجاري، أحدثها على المستوى المحلي (الرياضي)، الأولى كانت قد ظهرت في تويتر عبر صفحة أحد الزملاء حينما غرد بخبر سبق صحفي حصل عليه حسب ادعائه، جاء نصه حرفيا على النحو التالي: "إن هناك صفقة تتم حالياً بين إدارتي الاتحاد والاتفاق لضم لاعب المحور محمد كنو لاعب الاتفاق، لصفوف الاتحاد الموسم المقبل على سبيل الإعارة".. وبصرف النظر عن صحة هذه المعلومة من عدمها والتي كذبها رئيس نادي الاتفاق جملة وتفصيلا في برنامج (المرمى)، إلا أن صحيفة عكاظ في اليوم التالي وعبر صفحاتها الرياضية كشفت أنها تعرضت لعميلة (سرقة) لنفس الخبر المنشور تحت عنوان (مغرد يدعي الانفراد آخر المساء)، حيث كتب محرر الصحيفة الزميل محمد النعيمي(كان الخبر الذي نشرته عكاظ في جميع طبعاتها قد (تسرب) إلى جهة ما قامت بالاستفادة من تفاصيل الخبر ومن ثم تجييره لصالحها عبر عدد من التغريدات لمسؤول بإحدى الصحف المتخصصة خرج بها للملأ تمهيدا لتحويله إلى خبر خاص وحصري لرفع رصيده على حساب المهنية والأمانة الصحفية)..انتهى تعليق عكاظ. وأنا بدوري لن أعلق على فضيحة بجلاجل لمرتكبها.
-الحالة الثانية هي التي جاءت من خلال محرر الصفحة الأخيرة لهذه الجريدة، حيث طرحت (الرياضية) بتاريخ12/5/1435سؤالا لمقدم برنامج (اكشن يادوري)الزميل وليد الفراج جاءت صيغته على النحو التالي: (لماذا سرق اكشن يادوري لقطات الدوري السعودي)؟ بعدما أعلن عن أسفه لعدم تمكن البرنامج من تقديم لقطات تلفزيونية من مباريات أبطال آسيا، وذلك لمخالفة القانون لامتلاك قناة أخرى الحقوق، بينما أجاز لبرنامجه سرقة لقطات تلفزيونية للدوري السعودي وهي حصرية للقنوات الرياضية السعودية، وأنا هنا لا ألوم في الواقع الزميل وليد ولاقنوات أخرى تقوم بنفس الشيء إنما هيئة الإذاعة والتلفزيون التي لم تدافع عن حقوق القنوات الرياضية السعودية بالقانون، فالمثل القائل(المال السائب يعلم السرقة)، ولو تمت ملاحقة هذه القنوات لحسبت القنوات الخاصة وبرامجها ألف حساب مثلما تفعل مع القناة الناقلة للبطولات الآسيوية.
-الحالة الثالثة تخص مقدم برنامج الزميل الإعلامي والكاتب الصحفي(باسم يوسف) الذي تم القبض عليه متلبسا بسرقة مقال صحفي لكاتب صحفي بعدما لاحظ قراء ومدونون على تويتر تماثلا بين مقال باسم يوسف وتحليل منشور على موقع "بوليتكا" بقلم الكاتب بن جوداه بعنوان "لماذا لم تعد روسيا تخاف من الغرب؟"وقد اعترف الزميل باسم بهذه السرقة مبررا(ضغوط العمل) أنسته الإشارة إلى المصدر في نهاية مقاله.
-خلاصة القول..هذه الحالات الثلاث المشار إلى أسمائها آنفا لم تخجل قيامها بـ(السرقة) وهي تمثل جهات إعلامية مرموقة، وهم في المقابل أيضا يمثلون حملة القلم الذين من المفترض أن يكونوا(قدوة) ونموذجا للنزاهة، أعتقد بعد هذه (الفضائح) فقدوا عند المتلقي(ثقته) فيهم وبالتالي خسروا كل أرصدتهم.
الرياضية رقم العدد:
9670
تاريخ النشر:
2014-03-22
بواسطة : عدنان جستنية
 0  0  1.6K

جديد المقالات

أعتدنا كمواطنين سعوديين على سماع الكثير من التهم و التلميحات التي تصفنا بأننا تكفيرين أو حتى...

خرجت الجماهير الغاضبة العام المنصرم ۔ تندد بارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وفشل السياسات...

محمد سعد عبد اللطیف

ليس التفريق بين ما هو إعلام نزيه، و ما هو بروباغندا دعائية رخيصة بالأمر الهيّن، بل إن التفرقة...

لارا أحمد

اخترنا لك

تحظر سان فرانسيسكو تدخين التبغ في الأماكن المغلقة وتسمح بالماريجوانا

تحظر سان فرانسيسكو تدخين التبغ في الأماكن المغلقة وتسمح بالماريجوانا

صوّت مسؤولو مدينة سان فرانسيسكو هذا الأسبوع على حظر جميع أنواع التدخين داخل الشقق ، باستثناء تدخين الماريجوانا. وكان مجلس المشرفين في سان فرانسيسكو بنسبة 10-1 للموافقة على الخطوة يوم الثلاثاء. وذكر..

12-03-2020 | 0 | 1.9K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 00:57 الأحد 6 ديسمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )