• ×
الخميس 26 نوفمبر 2020 | 11-25-2020
علي الزهراني

أهلي الذهب

يكسب الأهلي البطولات ولايتوقف عن ركبها، وإذا ما غاب عنها في كرة القدم سرعان ما يعود إليها بالطائرة واليد، وتلك الألعاب المختلفة التي هي خير من يؤكد عراقة هذا الكيان العظيم وعراقة من يقف خلفه.
- الأهلي هو النادي الشامل والمتكامل والأنموذج الرياضي الذي يتفرد بروعته عن البقية، هم يحصرون تواجدهم في لعبة وهو على نقيضهم يوسع دائرته بالقدم والطائرة واليد والتنس وبقية تلك الألعاب التي لاتزال تشهد له لا عليه، تشهد لتفوقه وتميزه ورقي من يتولى صناعة القرارات فيه.
- في البحرين هذه المرة كان حضور طائرة الشبح الأهلاوية زاهيا ورائعا، فبرغم صعوبة تلك البطولة وبرغم قوة المتنافسين على قمتها إلا أن الأهلي كعادته وصل إلى المنامة قويا وعاد منها بطلا متوجا لا تزيده قوة الخصوم إلا قوة.
- بطولة أخرى يسجلها الأهلي باسمه ويضيفها إلى سلسلة الرقم الذي تجاوز الألف بطولة وبالتالي فهذا الكيان العريق هو الأول قيمة وقامة.
- مبروك للأهلي .. مبروك لذاك النبيل الشهم الذي يهتم به بصمت ويدعمه بصمت ويعشقه بصمت .. مبروك للأمير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز .. مبروك لإدارته وقبل هؤلاء جميعا نقول مبروك لكل الوطن فوز سفير الوطن باللقب الخليجي لكرة الطائرة والذي جاء عن طريق الريان القطري الشقيق ذاك الفريق القوي والمتسلح بالعناصر المحترفة في قائمته.
- هذا المنجز هو امتداد طبيعي لبطولات عدة سبق أن حققتها ألعاب الأهلي المختلفة وبأقل جهد وبأقل تكلفة، أقول ذلك والكل بات يرى ويشاهد روحا عالية وثقة تجاوزت معدلها الطبيعي وحماس رجال يدرس، وهذه جميعها استمرت مع ألعاب الأهلي المختلفة في حين ظلت غائبة عن فريق كرة القدم الذي يحظى بكل أنواع الدعم ماليا وجماهيريا دونما يحقق ولو ربع ما تحققه هذه الألعاب للأسف.
- كرموهم .. احتفوا بهم .. فهؤلاء يستحقون من إدارة الأهلي كل أنواع الاهتمام والدعم والتكريم لأنهم مثلوا الوطن ورياضة الوطن فشرفوا المناسبة والحدث وعادوا برؤوس مرفوعة وقالوا بصوت واحد:عفوا كأس الخليج أهلاوية.
- أما في الاتجاه المعني بالاتحاد والاتحاديين، فالذي نتعايش معه في هذه المرحلة هو أشبه ما يكون بتصفية الحسابات الشخصية التي مهما كانت مبرراتها إلا أنها في نهاية المطاف ستقود الاتحاد إلى أن يكون هو الضحية.
- تناحر.. اتهامات .. شتائم .. ليبقى السؤال قائما: أليس في الاتحاد وبين صفوفهم رجل رشيد يقول لمثل هؤلاء الغوغائيين توقفوا عن العبث؟
- المحزن أن كل طرف من هذه الأطراف المتناحرة يريد الانتصار لرأيه حتى لو كان ذلك على حساب الكيان نفسه..
وسلامتكم.


الرياضية
رقم العدد:
9665
تاريخ النشر:
2014-03-17
بواسطة : علي الزهراني
 0  0  1.8K

جديد المقالات

أعتدنا كمواطنين سعوديين على سماع الكثير من التهم و التلميحات التي تصفنا بأننا تكفيرين أو حتى...

خرجت الجماهير الغاضبة العام المنصرم ۔ تندد بارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وفشل السياسات...

محمد سعد عبد اللطیف

ليس التفريق بين ما هو إعلام نزيه، و ما هو بروباغندا دعائية رخيصة بالأمر الهيّن، بل إن التفرقة...

لارا أحمد

اخترنا لك

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 13:15 الخميس 26 نوفمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )