• ×
الأربعاء 25 نوفمبر 2020 | 11-24-2020
فهد الروقي

(منعطف خطر)

في كرة القدم هناك ثلاثة عوامل جالبة للفوز يجب أن تحتويها كل منظومة جماعية تسمى في العرف الرياضي أو الكروي (فريقاً)، هذه العوامل الثلاثة هي (مهارة وتكتيك وروح)، ومن هذا المنطلق تفرق فرق عن أخرى سواء في مسيرة كاملة أو بطولة معينة أو مباراة واحدة.. على أن تتشكل وتنصهر لتشكل ملامح متناغمة ومتجانسة، وأي خلل في أي عامل أو في أي فرد من أفراد المجموعة قد ينعكس سلبا على البقية الباقية كمنفذين أو كخطة عمل.
في الهلال كرويا تتوفر كل العناصر بدرجات متفاوتة وكنسب متغيرة، لكنها على أرض الواقع تحضر وتغيب تارة وتارة على حسب معطيات تعد من أبرز سلبيات الكرة السعودية كأندية أو منتخبات.. تتمثل في النضج الفني للاعب، والثبات الانفعالي، والتركيز الذهني، والمحافظة على الموهبة من السلوك الضار والمضعف لها كليا أو جزئيا.
في الهلال أيضا كنموذج محلي واضح الملامح وثابت المعطيات تبرز مسألة التأرجح الفني، ولعل من أبرز أسباب ذلك (الروح)، فمن خلالها يبلغ الفريق عنان قمة المستوى ويتجاوز كمجموعة مواقع الضعف سواء في التكتيك الفني أو في مهارات اللاعبين، وإن ضعفت الروح نزل الفريق لدرجة دنيا فخسر مباراة أو بطولة، وفي مباراة (سباهان) عنوان بارز ودليل ساطع، فهو قد تقدم في الشوط الأول بهدفين لهدف واستمر على هذا التفوق حتى قبل النهاية بربع ساعة فقط مسيطرا على أغلب فترات المباراة ومهدرا العديد من الفرص السانحة للتسجيل ومع انخفاض المعدل اللياقي نتيجة تبلل أرضية الملعب وتحولها في بعض المناطق لـ(بركة ماء) عطلت الكرة وأقدام اللاعبين هبطت الروح، ولو كان لدى الفريق من يمتلك الإصرار والمثابرة والقتالية ونقل هذه العناصر لبقية المجموعة لاستطاعوا على الأقل المحافظة على التقدم أو الخروج بنقطة التعادل، لكن هذا الانخفاض التدريجي في روح العطاء والمثابرة كشف شيئا من القصور الفني والعناصري وجاءت الخسارة من خصم متهالك ضعيف وهذا وقعه أشد مرارة.
على العكس من ذلك الفريق الاتحادي الذي طغت على أفراده الروح العالية وبها تجاوز الفريق الخلل الفني والعناصري، فمن غير المعقول أن يستطيع القروني القضاء على الضعف الفني في فترة زمنية بسيطة حتى وإن كان يحمل عصا سحرية، والعناصر المشكلة للفريق شهدت انخفاضا في مستوى أغلب أفرادها هذا الموسم عدا عدم الاستفادة الفعلية من العنصر الأجنبي، لكن بالروح وبالروح فقط نجح الفريق في الفوز على المنافس القوي وحصد النقاط الثلاث.

الهاء الرابعة

لاتفتح لغيرك .. على نفسك مجال
وإن' شفت عوجا عن طريقك دزها
الثقل ميزة .. في زحازيح الرجال
والا الضعوف ادنات .. شيء يهزها
الرياضية
رقم العدد:
9664
تاريخ النشر:
2014-03-16
بواسطة : فهد الروقي
 0  0  5.1K

جديد المقالات

أعتدنا كمواطنين سعوديين على سماع الكثير من التهم و التلميحات التي تصفنا بأننا تكفيرين أو حتى...

خرجت الجماهير الغاضبة العام المنصرم ۔ تندد بارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وفشل السياسات...

محمد سعد عبد اللطیف

ليس التفريق بين ما هو إعلام نزيه، و ما هو بروباغندا دعائية رخيصة بالأمر الهيّن، بل إن التفرقة...

لارا أحمد

اخترنا لك

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 22:13 الأربعاء 25 نوفمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )