• ×
الجمعة 27 نوفمبر 2020 | 11-26-2020
عبده خال

سرقة في البيت الحرام

حرمة الحرم مقدسة حتى في نفسية الرجل الجاهلي، وجميعنا يعرف قصة بناء الكعبة بعد أن تعرضت للتقويض بسبب سيل جرف مبناها، ولكي يعيدوا بناءها جمعوا من حلال أموالهم ما استطاعوا، واشترطوا أن لايكون فيه مال حراما تقديسا لحرمة البيت العتيق، فلما جمعت تلك الأموال، وقصرت نفقة البناء على القواعد التي بنى عليها سيدنا إبراهيم البيت اتفقوا على بناء ماتتحمله الأموال المجموعة، وأن يحجروا على مالم يبن لكي لايطوف أحد من دونه (وهو مايعرف بالحجر إذ تمثل تلك المساحة جزءا رئيسا من الكعبة).
الاستطراد في ذكر هذه القصة لتبيين قدسية البيت الحرام في نفوس الناس منذ الأزل، وهو بيت الله المعظم الذي يأمن فيه الإنسان والحيوان .
ولقدم المكان وتوارث حرمته وقدسيته منذ الأزل ظل الناس يجلونه ويتجنبون إحداث أي فعل قبيح في حدوده ومساحته حتى أن ما يفقد به من مال أو أداة (كسيف أو درع) أو سلعة لاتمس ولا يأخذها أحد، وتظل في مكانها إلى أن يعود إليها صاحبها وهي التي تسمى (اللقطة) ومن يجدها يظل يعرف بها إلى أن تصل إلى صاحبها .
فما الذي حدث في نفوس البشر من تغير حتى أنهم لم يتساووا مع كفار قريش في عدم اختراق حرمة البيت الحرام.؟ بل تعدوا على تلك الحرمة بما لم تأت في كتب التاريخ عبر الأزمان .!!
أقول هذا بعد أن كثرت جرائم النشل والسرقة داخل الحرم، وبجوار الكعبة المشرفة، وآخر مانشر عن هذه الجرائم القبض على عصابة تخصصت في نشل المعتمرين وبحوزتها عشرات الآلاف من الريالات السعودية، وعملات أخرى، وكذلك جوالات.
وأشار الخبر إلى أن فرقة مكافحة جرائم النشل والسرقة كشفت أن هذه العصابة تسكن الفنادق الفاخرة، ومن هناك تتسلل إلى الكعبة لتزاول هذه الجرائم .!!
ولا شك أن هناك جرائم أخرى تمارس داخل الحرم.!!
فإذا امتنع كفار قريش من إقامة بناء الكعبة بمال حرام فكيف بمسلم يرتكب إثما عظيما بسرقة ضيوف الرحمن ويأكل مالا حراما ؟!
إن ارتكاب أي جرم مهما صغر داخل الحرم يقود مباشرة إلى الإشارة بوجود خلل ما، خلل نعجز عن تفسيره خاصة إذ كان الفاعل مسلما، ولا أدعي أن بمقدوري الوقوف على المسببات الحقيقية خلف مثل هذه الأفعال وإن كانت هناك مسببات حاضرة إلا أن ذكرها لا يحيط تماما بأسباب خلخلة المقدس في نفوس هؤلاء اللصوص بهذه الصورة.
وأعتقد أن تغليظ العقوبة، والتشهير بمن يقوم بالسرقة في البيت الحرام يجب أن يكون معلنا، وأن لاتتساوى العقوبة مع أي سارق في أي مكان آخر فإن ماتت نفوس هؤلاء اللصوص لدرجة استباحة حرمة الحرم فإن العقوبة القاسية والمعلنة ستحد من تهافت النفوس الميتة، ومن الإقدام على سرقة ضيوف الرحمن.


عكاض:

الثلاثاء 07/09/1434 هـ
16 يوليو 2013 م
العدد : 4412
بواسطة : عبده خال
 0  0  1.7K

جديد المقالات

أعتدنا كمواطنين سعوديين على سماع الكثير من التهم و التلميحات التي تصفنا بأننا تكفيرين أو حتى...

خرجت الجماهير الغاضبة العام المنصرم ۔ تندد بارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وفشل السياسات...

محمد سعد عبد اللطیف

ليس التفريق بين ما هو إعلام نزيه، و ما هو بروباغندا دعائية رخيصة بالأمر الهيّن، بل إن التفرقة...

لارا أحمد

اخترنا لك

حقائق قد لا تعلمها عن الأسطورة مارادونا

حقائق قد لا تعلمها عن الأسطورة مارادونا

أصيب المشجعون في جميع أنحاء العالم بالحزن الشديد بسبب وفاة أحد أعظم اللاعبين في تاريخ كرة القدم ، كان دييغو أرماندو مارادونا شيئًا مميزًا ، وسيظل دائمًا مصدر إلهام لأشخاص كثيرين ولاأضياء لا تحصى من جم..

11-27-2020 | 0 | 920
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 14:55 الجمعة 27 نوفمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )