• ×
الإثنين 30 نوفمبر 2020 | 11-29-2020
عدنان جستنية

كارينيو وليلة (الهروب) من سامي

في الوقت الذي راهنت بقوة على نصر هذا الموسم (المتجدد) الذي تتوفر فيه كل مقومات صورة البطل على أنه سيحقق كل بطولات الموسم الحالي إذا بمدربه (الجبان) له رأي آخر مخيباً ظن كل محبي (العالمي) في مباراته أمام فريق الشباب مستسلماً للهزيمة وبطوعه وإرادته وكأنه خطط للخروج من بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين بطريقة (مكشوفة) وهذا لا يعني أن (الليث) لم يكن مؤهلا للفوز بقدر ما أن (كارينيو) كانت له حسابات مبنية على (مخاوف) عديدة ففضل (التضحية) ببطولة كانت في متناول اليد إلا أنه فرط فيها عامدا متعمدا.
ـ هذا (الخوف) جعله ذهنه (مشتتاً) ظهر في (تخبطه) الواضح في اختيار تشكيلة (غلط) لعب بها وتغييرات (شختك بختك) لم يوفق فيها ولعل الذي وضعه في هذا الموقف (المرتبك) من وجهة نظري الخاصة هو (الهروب) من مواجهة هلال (سامي) في دور الثمانية لما سيكون في حالة خسارته الثانية تأثيرات (عكسية) على الفريق خشي أن تصل لجوانب (نفسية) تؤدي إلى حرمانه من تحقيق لقب (متصدر لا تكلمني) وضياع بطولة الدوري ولهذا فضل مسلك الهروب حتى لو خسر من الشباب (خير) له وأفضل للنصر وجماهيره من خسارة مؤلمة تأتي من المنافس التقليدي الهلال والخروج بسببه من بطولتين في آن واحد حسب رؤية مدرب (قنوع) مؤمن بصحة المثل القائل (عصفور في اليد خير من عشرة في السماء) ويبدو أن الجمهور النصراوي كانت لديه نفس القناعة ولهذا كان حضوره في الملعب دون المأمول.
ـ كما أتوقع أن السبب الثاني لهذه الهزيمة أن كارينيو وضع في ذهنه وضمن حساباته اللقاء الذي سيحمع الفريق النصراوي بالشباب في آخر مباراة بالدوري ففضل عدم كشف أوراق قوة الفريق في هذه المباراة كنوع من (الضمان) حرصاً على أن يكسب الليث هذا في حالة خسارته من الاتحاد، وهي حسابات من حقه أن يضع كل (الاحتياطات) المطلوبة واللازمة ليلعب على (المضمون) ذلك أن الإنجاز الكبير الذي حققه على مستوى الدوري لو فرط فيه فمعناه أنه (هدم) كل ما بناه، وإنجاز أصبح لا قيمة له لو ذهب في النهاية للهلال.
ـ وحينما أصف المدرب بالجبان فذلك من منطلق أنه بات في وضع نفسي (سيئ) جداً وهزيمة الفريق من الهلال أفقدته (ثقته) في نفسه كثيرا وسربت الخوف عنده فوجد من (الأنسب) للاعبين عدم إرهاقهم حيث إن مهر تحقيق بطولة كأس الملك سيكون (مكلفاً) من حيث الاستعداد البدني لأربع مباريات أخرى سيلعبها بما سيكون لها تأثيرها أيضا على أداء الفريق في المباراتين (المصيريتين) المتبقيتين له في الدوري فما كان أمامه خيار وإن لم يعلن عنه أو يعترف به هو (التضحية) بلقب الكأس الملكي بدلاً من الدخول في(دوامة) هزيمة هلالية تحرمه من النوم كما حدث له بالموسم الماضي حينما خسر في بطولة كأس ولي العهد أمام الهلال بضربات الترجيح، حيث صرح في برنامج (في المرمى) لزميلنا بتال القوس أنه لعدة أيام لم يذق طعم النوم بسبب تلك الخسارة.
ـ مخاوف (كارينيو) التي أجبرته على أن يذهب إلى الخيار(المضمون) بنسبة (99.9%) إن وفق ونجح في عبور الاتحاد أو الشباب وحصد بطولة الدوري ستكفر عن زلة بطولة (ثالثة) ضيعها على النصر، أما إن (فشل) عندها سيخسر كل شيء بما في ذلك علاقته مع النصراويبن وتجديد (عقد) كان يحلم به.
ـ أخطأت بالأمس حينما ذكرت ضمن نقدي للمدرب خالد القروني لماذا لم يلعب بفوزي عبدالغني بدلاً من إشراك (جبسون)، حيث فاتت علي معلومة (نسيتها) وأنا منغمس في الكتابة عند علمي بها بأن فوزي غير مسجل في البطولات المحلية، وهذا أنا بكل (شجاعة) أعترف بالخطأ الذي وقعت فيه مع خالص الشكر والامتنان لمن نبهني، فهل يعترف القروني بأخطائه و(يصححها) غداً بإذن الله؟ (أتمنى ذلك).

الرياضية
رقم العدد:
9659
تاريخ النشر:
2014-03-11
بواسطة : عدنان جستنية
 0  0  5.2K

جديد المقالات

أعتدنا كمواطنين سعوديين على سماع الكثير من التهم و التلميحات التي تصفنا بأننا تكفيرين أو حتى...

خرجت الجماهير الغاضبة العام المنصرم ۔ تندد بارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وفشل السياسات...

محمد سعد عبد اللطیف

ليس التفريق بين ما هو إعلام نزيه، و ما هو بروباغندا دعائية رخيصة بالأمر الهيّن، بل إن التفرقة...

لارا أحمد

اخترنا لك

مرور ثلاث سنوات على إطلاق أول منصة تأمين في السعودية "تأميني"

مرور ثلاث سنوات على إطلاق أول منصة تأمين في السعودية "تأميني"

يصادف شهر نوفمبر لهذا العام تاريخ مرور ثلاث سنوات على إطلاق أول منصة تأمين الكتروني في المملكة العربية السعودية، في نوفمبر 2017م، وهي منصة ذات دور فعال في قطاع التأمين، تحظى باعتماد ودعم مباشر من مؤسس..

11-29-2020 | 0 | 1.2K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:42 الإثنين 30 نوفمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )