• ×
الجمعة 27 نوفمبر 2020 | 11-26-2020
محمد بن سليمان الأحيدب

الإصلاح بدأ من الزلفي.. وبدون أرامكو

أحرج أهالي الزلفي الجميع حينما استطاعوا وبجهود ذاتية وتكاتف الأهالي وخلال أيام معدودة تركيب كراسٍ مرقمة في ملعب كرة القدم واستيعاب جماهير غفيرة حضرت لمشاهدة لقاء فريق الزلفي بفريق الهلال فتم اللقاء بنجاح، وقبله تم تركيب وترقيم الكراسي بنجاح غير مسبوق.
الميزة الكبيرة في التحدي هو أن كل شيء كان مفاجئا جدا ودون سابق إنذار وحدث بمجرد فوز مفاجئ أيضا على فريق من فرق الدرجة الممتازة هو فريق الشعلة وبالتالي تقرر لعب مباراة على ملعب الزلفي خلال أيام ومع فريق جماهيري لا يبعد كثيرا عن الزلفي.
الميزة الأكبر أن الإنجاز جاء في وقت تعثرت فيه مشاريع ترقيم وترميم وتركيب بوابات إلكترونية لملاعب كثيرة يقوم عليها موظفون يتقاضون رواتب فلكية وبدلات انتداب عالية وتذاكر سفرات مكوكية ومصاريف عالية، ثم يبررون تأخرهم في إنجاز المهمات البسيطة الموكلة إليهم بأعذار واهية تجعل وزارة المالية مشجبا يعلقون عليها أعذارهم مع أن ذات الوزارة هي من يصرف انتداباتهم وتكاليفهم الباهظة!!.
الزلفي تستحق مكافأة من وزارة المالية لأنها أثبتت براءة الوزارة من دم التعثرات والفشل الذريع وأن الخلل يكمن في روح وحماس ومتابعة عدد ممن كانوا يوما ما ينتقدون كل شيء وعندما تقلدوا المسؤولية أهملوا كل شيء إلا مستحقاتهم وسفراتهم.
حماس وانتماء أهالي الزلفي أثبت أن سر الإنجاز ليس في إيكال المشاريع لشركات المقاولات الكبرى أو إيكال المتابعة لأرامكو بل للشراكة الكبرى في الهمة والحماس والإخلاص وصلاح من يصر على تحقيق الإنجاز ولو كان معجزة.
باختصار أهالي الزلفي بإنجازهم السريع وضعوا كرة قوية في حلق مرمى كل من تحجج بتعثر مشروع ووقف خصما للإصلاح وهي أهم من أي كرة دخلت في مرمى الخصوم.
عكاظ
الثلاثاء 10/05/1435 هـ
11 مارس 2014 م
العدد : 4650
 0  0  1.6K

جديد المقالات

أعتدنا كمواطنين سعوديين على سماع الكثير من التهم و التلميحات التي تصفنا بأننا تكفيرين أو حتى...

خرجت الجماهير الغاضبة العام المنصرم ۔ تندد بارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وفشل السياسات...

محمد سعد عبد اللطیف

ليس التفريق بين ما هو إعلام نزيه، و ما هو بروباغندا دعائية رخيصة بالأمر الهيّن، بل إن التفرقة...

لارا أحمد

اخترنا لك

حقائق قد لا تعلمها عن الأسطورة مارادونا

حقائق قد لا تعلمها عن الأسطورة مارادونا

أصيب المشجعون في جميع أنحاء العالم بالحزن الشديد بسبب وفاة أحد أعظم اللاعبين في تاريخ كرة القدم ، كان دييغو أرماندو مارادونا شيئًا مميزًا ، وسيظل دائمًا مصدر إلهام لأشخاص كثيرين ولاأضياء لا تحصى من جم..

11-27-2020 | 0 | 1.3K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 23:51 الجمعة 27 نوفمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )