• ×
الأحد 29 نوفمبر 2020 | 11-28-2020
تركي الدخيل

دور قطر .. ضد الخليج أم معه؟!





منذ أن تأسس مجلس التعاون الخليجي قبل ثلاثة عقود والخلافات بين الدول الست تحل داخل إطار المجلس. البيت الواحد لم تخرج خلافاته علنا إلا مع ممارسات قطر. الخلافات السعودية القطرية، ومن ثم البحرينية القطرية، وصولا إلى الإماراتية القطرية جعلت الصبر ينفد. نقض للاتفاقيات، واستهتار بالسيادة، ودعم للانفصاليين، وعشرات الممارسات الأخرى التي استفزت الدول.
من على منبر «الجزيرة»، يطلق الضيوف التهم ضد مؤسس السعودية الراحل الملك عبدالعزيز، ومن جامع عمر بن الخطاب يهاجم القرضاوي قادة الإمارات، ومن الدسائس التي تنصب تؤثر قطر سلبا على أمن البحرين. الأمير الوسيط ــ شفاه الله ــ الشيخ صباح أمير الكويت دائما يتدخل لرأب الصدع، لكن الاتفاق سرعان ما يهدر، يبدو أن هناك «عقدة قطرية».
من حق قطر أن تقيم علاقات مع روسيا وإسرائيل وأمريكا، أن تستقبل القواعد الأمريكية، لكن ليس من حقها أبدا انتهاك سيادة أي بلد، سواء كان تمبكتو أو موزمبيق، أو بلدان ذات اقتصاد ومحور ضخم مثل الدول الثلاث التي سحبت سفرائها.
صبرت دول الخليج كثيرا على ما تمارسه قطر، راغبة منها الوصول إلى النضج، والإسهام في المسار الخليجي المتوحد، وأن تكون ضمنه لا ضده، لكن الغضبة التي حدثت هي نتيجة ملل بعد أكثر من خمسة عشر عاما من ممارسات قطر غير المسؤولة.
نتمنى أن تعود قطر إلى رشدها، فهي بحاجة ماسة إلى دول تربطها بها حدود، واقتصاد ضخم، وتعاون أمني، وحاجة سياسية واقتصادية، فالدول الصغرى تتكامل مع غيرها، وإن انفصلت حكمت على نفسها بالفشل.
www.turkid.net


عكاض
بواسطة : تركي الدخيل
 0  0  5.1K

جديد المقالات

أعتدنا كمواطنين سعوديين على سماع الكثير من التهم و التلميحات التي تصفنا بأننا تكفيرين أو حتى...

خرجت الجماهير الغاضبة العام المنصرم ۔ تندد بارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وفشل السياسات...

محمد سعد عبد اللطیف

ليس التفريق بين ما هو إعلام نزيه، و ما هو بروباغندا دعائية رخيصة بالأمر الهيّن، بل إن التفرقة...

لارا أحمد

اخترنا لك

الشرطة في كندا تقبض على سيدة قامت بشراء سيارة بشكل رسمي !

الشرطة في كندا تقبض على سيدة قامت بشراء سيارة بشكل رسمي !

قدمت الشرطة في مقاطعة أونتاريو الكندية ، 10 تهم لامرأة من تورنتو ، بما في ذلك تهمتان بسرقة الهوية لمحاولتها الحصول على تمويل سيارة جديدة بقيمة 70 ألف دولار بوثائق مسروقة. حيث اشتبه موظفون في وكالة ..

11-29-2020 | 0 | 1.3K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:05 الأحد 29 نوفمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )