• ×
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 | 11-23-2020
صالح ابراهيم الطريقي

نشر الوعي لا يتم بتزييف الحقائـق

كنت دائما أرى أن من يزعمون أنهم مهتمون بنشر الوعي وتثقيف العالم العربي، يرتكبون الجرائم في حق شعوبهم حين يزيفون الحقائق عليهم، فيحولون ما هو اختلاف في الثقافات والعادات والتقاليد إلى مؤامرة تحاك ضد الشعوب العربية، فيولدون الكراهية بين شعوب العالم، مع أن كل ما يقولونه كذب وافتراء ولا يمت للواقع بصلة.
آخر مزيف للحقائق أو ناشر للكراهية بين شعوب العالم قرأت له «حسين حيدر النائب» الذي يعرف نفسه بأنه تربوي ومنتج للفن «الكرتوني» أو الرسوم المتحركة، يقول «النائب» لإحدى الصحف : «إن معظم أفلام الكرتون التي تعرضها القنوات الفضائية للأطفال المنتجة غربيا، تحمل مفاهيم خطيرة تهدد الجانب النفسي والتربوي للأطفال العرب والمسلمين»، بمعنى أن هناك هجمة موجهة من الغرب ضد أطفال العرب والمسلمين لتدميرهم نفسيا.
مع أنك إن ذهبت لهذا الغرب الذي يريد تدمير أطفالنا نفسيا «بأفلام الكرتون»، ستجده يعرض نفس الرسوم المتحركة والمدمرة للنفسية على أطفاله، فهل هم يريدون تدمير أطفالهم نفسيا أيضا، أم أن التربوي العربي ومنتج «الرسوم المتحركة» هو من يمارس مع من سبقوه تدمير العقول، إذ إن ملء العقول بالزييف يدمرها ؟.
لست أدري لماذا لا يريد بعض من يزعمون أنهم مهمومون بنشر الوعي بالمجتمع وتثقيفه، وضع الأمور بنصابها ويكفون عن التزييف وخلق مؤامرات حتى في الرسوم المتحركة ؟.
فما يحدث أو ما هو واقع، أن قضية «الرسوم المتحركة» لا دخل لها بالمؤامرات، بقدر ما هي مرتبطة بكشف العجز الثقافي لدى من يعملون بهذا الفن، لدرجة أننا أصبحنا نستهلك حتى «الرسوم المتحركة» التي تعرض على أطفالهم، وبالتأكيد ما ينتجونه ويقدمونه لأطفالهم يحمل ثقافتهم ورؤيتهم للأخلاق وأعرافهم، فيما المستهلك يشتري البضاعة كما هي معروضة، أو إن رأها تخالف ثقافته عليه هو أن ينتج ثقافته «وأفلامه»..
وإن لم يرق ما ينتجه من رسوم متحركة لأطفاله عليه ألا يوهم مجتمعه بأن هناك مؤامرة تحاك ضد أطفال العرب والمسلمين لتدميرهم نفسيا، لأن الأمر لا دخل له بالمؤامرات، بل بفاشل لم يستطع إقناع الأطفال بمتابعة ما ينتج، ولا يريد أن يعترف بفشله، فيلعب دور الضحية الذي تآمر عليه منتجو «الرسوم المتحركة» في الغرب لأنهم يريدون تدمير الأطفال.

عكاظ
الثلاثاء 25/04/1435 هـ
25 فبراير 2014 م
العدد : 4636
 0  0  2.1K

جديد المقالات

أعتدنا كمواطنين سعوديين على سماع الكثير من التهم و التلميحات التي تصفنا بأننا تكفيرين أو حتى...

خرجت الجماهير الغاضبة العام المنصرم ۔ تندد بارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وفشل السياسات...

محمد سعد عبد اللطیف

ليس التفريق بين ما هو إعلام نزيه، و ما هو بروباغندا دعائية رخيصة بالأمر الهيّن، بل إن التفرقة...

لارا أحمد

اخترنا لك

نشوب حريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال جدة نتيجة اعتداء إرھابي بمقذوف

نشوب حريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال جدة نتيجة اعتداء إرھابي بمقذوف

صرح مصدر مسؤول في وزارة الطاقة بأنه عند الساعة الثالثة وخمسين دقيقة من صباح اليوم، وقع انفجار تسبب في نشوب حريق في خزان للوقود في محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال مدينة جدة نتيجة اعتداء إرھابي بم..

11-23-2020 | 0 | 1.1K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:09 الثلاثاء 24 نوفمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )