• ×
الخميس 26 نوفمبر 2020 | 11-25-2020
أحمد الشمراني

إنه كبرياء الهلال يا نصر !!

سبعة أهداف بالتمام والكمال شهدتها موقعة الهلال والنصر، وسابعها اعتمد قبل النهاية بثلاث ثوانٍ!
هل نتحدث عن دقة الحكم، أم عن مباراة مجنونة حبست أنفاس جماهير أضناها العشق، ولم أقل التعب!
فعلا إنه كبرياء الزعيم يا نصر، وهل منا من ينسى هذا الكبرياء!
سامي وكارينو صادقا على جنون المباراة بمداخلات وتدخلات قد لا تحدث في مواجهة الزعيم والعالمي إلا مرة كل عقد من التنافس، وإن فسرتها قد افتح على نفسي بابا أنا في غنى عنه!
كل شيء في مباراة السبعة كان جنونا في جنون؛ لدرجة أن المباراة كادت تنتهي بستة أهداف لمصلحة الهلال وبخمسة لصالح النصر، ولا تطلب مني أن أكشف لك ــ عزيزي الرياضي ــ في أي حالة تصير ستة وفي أي حالة تصير خمسة؛ لأنني أتحدث عن مباراة مجنونة قادها طاقم أجنبي من إيطاليا تذكرت مع قراراتهم المجنونة نيرون الذي أحرق روما!
رب خسارة نافعة يا نصر.. قلتها من باب المواساة للنصر، فتلقفها جمهور لا يرحم في ليلة دم الحوار في وسائل التواصل الاجتماعي وصل لخارج الجمجمة، ومن هول الحوار قلت للزميل علي الزهراني: علق وانت ساكت!!
رددت المدرجات الهلالية سامي سامي سامي، فقلت لمن أبهره المنظر: النجوم لا يخسرون!
ثمة مباريات قد تنساها مع آخر صافرة، ومباريات تحتاج لبعض منها حتى تنسى تدريجيا، وسهرة الجمعة الماتعة هي من المباريات التي لا تنسى..
بقي أن نتحدث عن جانب آخر من جوانب الروح الرياضية العالية التي كانت عليها المباراة قبل وأثناء وبعد، وهنا تبرز مسألة مرتبطة بنا كمجتمع رياضي قد ننسى مع حماسنا مع فرقنا أنفسنا، لكن لا يمكن أن ننسى أخلاقنا!
هذه الأخلاق التي اشتق منها مسمى خل روحك رياضية!
صحيح أن لاعب الشباب فرناندو ضرب الرياضة والأخلاق في مقتل حينما لوح للحكم بحركة هي من طرد زناتا مدرب الأهلي من ملاعبنا، إلا أن فرناندو لا يمثل الشباب ولا يمثل مجتمعنا الرياضي؛ لأن من يتهم حكما بالرشوة لا مكان له بيننا، إلا إذا رأت لجنة الانضباط أن الحركة عادية، فهنا سندير مؤشر المذياع بحثا عن نايف العبدالله في برنامجه الترفيهي لا تتحدانا لنضحك بسبب!
أيضا، وهنا أقول أيضا لكي أضيف شيئا لشيء، أتمنى من العزيزين محمد فودة وعبدالرحمن الزيد أن يستحضرا الحالة، ومن ثم يثقفان الرياضيين الجدد بما يجب وبما لا يجب في حالة مثل هذه، والتي ترمز بصورة وأخرى إلى الرشوة، ولا بأس أن يستعينا بصورة زناتا الشهيرة ويقولا: لقد طرد هذا المدرب من ملاعبنا بذات السبب وذات الإشارة!!
للتذكير فقط، حركة فرناندو حدثت في مباراة النهضة والشباب، والتي خسرها الشباب بأربعة أهداف، وهدفي من التذكير لمعرفتي بانشغال لجنة الانضباط، ولا أدري هل لجنة الحكام أرسلت شكواها، أم لم يكتب الحكم والمراقب تقريرا لما بدر من اللاعب؟.
عكاظ
الأحد 23/04/1435 هـ
23 فبراير 2014 م
العدد : 4634
 0  0  5.1K

جديد المقالات

أعتدنا كمواطنين سعوديين على سماع الكثير من التهم و التلميحات التي تصفنا بأننا تكفيرين أو حتى...

خرجت الجماهير الغاضبة العام المنصرم ۔ تندد بارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وفشل السياسات...

محمد سعد عبد اللطیف

ليس التفريق بين ما هو إعلام نزيه، و ما هو بروباغندا دعائية رخيصة بالأمر الهيّن، بل إن التفرقة...

لارا أحمد

اخترنا لك

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 14:39 الخميس 26 نوفمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )