• ×
الإثنين 30 نوفمبر 2020 | 11-29-2020
د. أحمد الزبيدي

البيمارستانات.. ليست أماكن للعلاج فقط بل مدارس طبية لتعليم وتدريب الطلاب





كنت أهم بالذهاب للعمل صباح ذلك السبت البارد جداً وإذا بي بابنتي ذات الخمسة عشر ربيعاً تقوم من فراشها وتسألني إلى أنت ذاهبٌ ياأبتي فرددت عليها إلى المستشفى أي بنيتي. أبتسمت وقالت ذاهب للبيماريستان ياأبي؟!! أبتسمت وهززت رأسي موافقا على ما قالته.. قبلتها بين عينيها ثم خرجت متوجها إلى بيت المرضى أو هكذا يحلو لي أن أسميه أحياناً. فما هو البيمارستان أو المستشفى إنه مكان لعلاج المرضى وتأهيلهم كما يعلم الجميع. يجهز المستشفى بعيادات لمعاينة المرضى وغرف للعمليات وغرف للطوارىء والإنعاش وغرف للمرضى عامة وخاصة. وفيها المختبرات وأقسام الأشعة. يحتاج العمل فيها إلى جيش من المهره كلٌ حسب تخصصه. ففيها يعمل الأطباء والممرضون وفنيون الأشعة وأخصائيون المختبرات. وعادةً ما تحتوي على العديد من التخصصات الباطنيه والجراحية.

لقد كان الطب في الجاهلية بدائيًا يُزاوله قله من الأفراد يرددون تعاويذ متوارثه. وقد اقتصر معظمهم على مزاولة الكي بالنار واستئصال الأطراف الفاسدة والتداوي بالعسل ومنقوع بعض الأعشاب النباتية، واللجوء إلى بعض التعاويذ والتمائم على يد الكهنة والعرافين. إهتم العرب، بعد الفتوحات الإسلامية، بأعمال الأطباء الإغريق والرومان القدماء أمثال أبقراط وجالينوس التي كان السريان قد نقلوها إلى لغتهم في مدرسة جنديسابور التي فروا إليها هربًا من اضطهاد الأباطرة البيزنطيين للمذهب النسطوري الذي اعتنقوه. ولكنهم سريعا ما إكتشفوا ضعف المعلومات الطبيه التي كانت في الكتب والترجمات السريانيه مع بداية العصر العباسي، فقام الأطباء العرب في نقل العلوم الطبية من مصادرها اليونانية مباشرة ممن حذقوا اليونانية كجبريل آل بختيشوع وحنين بن إسحاق (رحمه الله). وعندها، انتشرت ممارسة مهنة الطب إلى أن بلغ عدد أطباء بغداد وحدها في زمن الخليفة العباسي المقتدر بالله أكثر من 860 طبيب، بل وظهرت مصنفات تصنف الأطباء بحسب الفترة الزمنية التي عاشوا فيها أو بحسب المناطق التي استوطنوها، كان أهمها كتاب "طبقات الأطباء والحكماء" لابن جلاجل.


تم بناء اول بيمارستان، وهي كلمة فارسية تعني "بيت المرضى، في مدينة جنديسابور خلال عصر الدولة الساسانية بإيران والتي كانت تزخر بعلوم الطب المتوارثة من علوم الشرق والعلوم المهاجره إلىها من أوروبا التي كانت ترزح تحت حكم الأباطره البيزنطيين أنذاك. كانت للبيمارستانات في العصور الوسطى دورا للعلاج وكانت أيضا معاهد لتدريس الطب. تعد باحة المسجد النبوي في المدينة المنورة في عهد معلم الأمه والرحمه المهداه إليها من الله، رسول الله محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم، أول مستشفى في الإسلام. كان ذلك خلال غزوة الخندق, حيث أمر النبي بنصب خيمة ليعالج فيها الجرحى. تطورت المستشفيات في بداية العهد الإسلامي، والذين لم يغروا إسم البيمارستان "على بيت المرضى" الذي ورثوه من الفرس عندما أسقط الفتح الإسلامي إمبراطوريتهم.

image


بُنى أول بيمارستان في دمشق عام 88 ه/707م في عهد الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك. كان البيمارستان مجهزًا تجهيزًا جيدًا يعمل به طاقم من الأطباء مدفوعي الأجر. كان يعالج فيه المكفوفين، والمجذومين وغيرهم من المعاقين، حيث كان مرضى الجذام يعزلون عن بقية المرضى. وقد اعتقد البعض أن البيمارستان ما هو إلا مكان لعزل المجذومين، لأنهم كانوا يجمعون به. وعدها تطورت المستشفيات في بداية العهد الإسلامي. إلى أن بُني مستشفى إسلامي حقيقي في عهد الخليفة هارون الرشيد،. حقق هذا البيمارستان شهرته سريعًا تحت إشراف طبيب الخليفة جبريل بن بختيشوع، فكان سببًا في انتشار البيمارستانات في بغداد.

قدمت البيمارستانات في العهد الإسلامي الطب للعالم على أنه علم يعتمد على البراهين والإثباتات والتجارب لا مكان للكهانة فيه، كما عالجت جميع البشر بغض النظر عن عروقهم أو دينهم أو جنسياتهم، ذكراناً كانوا أم إناثاً. سُنت قوانين خاصة لكيفية عمل البيمارستان والعمل فيه. فكان من حق المريض أن يتعالج حتى يتعافى تماماً. فلم يكن هناك وقت محدد بعده يطرد المريض من البيمارستان. كان هدف العاملين الأسمى هو مساعدة المرضى. جزاء الأطباء المسلمين البيمارستان إلى جزئين متساويين أحدهما للرجال والآخر للنساء، كل منهم يحتوي على أقسام منفصلة للأمراض العقلية والأمراض المعدية والأمراض غير المعدية والجراحة والصيدلة وأمراض العيون، ولكل قسم فريق من الأطباء والممرضين من نفس الجنس. كما إحتوي البيمارستان على قاعة للدروس ومطبخ وصيدلية ومكتبة ومسجد وأحيانًا كنيسة للمرضى المسيحيين.

قام الساسانيون عندما بنوا البيمارستان بربطه بدار علوم جنديسابور، مما جعلها قريبه من عالم البحث والتجربه. عزز المسلمون من مكانت العلوم التجريبه وربطها بممارسة الطب والتدراوي. فلم تكن البيمارستانات أماكن للعلاج فقط، ولكنها كانت بمثابة مدارس طبية لتعليم وتدريب طلاب الطب. فمل يكن يسمح للطبيب بممارسة مهنة الطبابه حتى يدرس العلوم الأساسية على يد معلمين خاصين. وبعدها كان لزاماً على الطبيب المتخرج إستصدار رخصة عمل. ظهر هذا التنظيم خلال عهد الخلافة العباسية، حيث كانت الرخصة الطبية إلزامية. وذلك في القرن الهجري الرابع (عام 319 هجريه والموافق لعام931 م)، علم الخليفة المقتدر بوفاة أحد الأشخاص نتيجة خطأ طبي. فأمر طبيب القصر سنان بن ثابت بن قرة بأن يختبر الأطباء ويمنع من يرى عدم أهليته منهم. ومنذ ذاك الحين، أصبحت الاختبارات ضرورية، ولا يمارس الطب سوى المؤهلين لذلك. كما ظهر في العصر العباسي السجل الطبي للمريض ولذي يدون حالته المرضيه وما قُدم له من علاج. وكان الطلاب هم المسئولين عن تدوين حالة المرضى، تحت إشراف الإطباء.

د.احمد الزبيدي
صحيفة الرياض
 0  0  10.7K

جديد المقالات

أعتدنا كمواطنين سعوديين على سماع الكثير من التهم و التلميحات التي تصفنا بأننا تكفيرين أو حتى...

خرجت الجماهير الغاضبة العام المنصرم ۔ تندد بارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وفشل السياسات...

محمد سعد عبد اللطیف

ليس التفريق بين ما هو إعلام نزيه، و ما هو بروباغندا دعائية رخيصة بالأمر الهيّن، بل إن التفرقة...

لارا أحمد

اخترنا لك

مرور ثلاث سنوات على إطلاق أول منصة تأمين في السعودية "تأميني"

مرور ثلاث سنوات على إطلاق أول منصة تأمين في السعودية "تأميني"

يصادف شهر نوفمبر لهذا العام تاريخ مرور ثلاث سنوات على إطلاق أول منصة تأمين الكتروني في المملكة العربية السعودية، في نوفمبر 2017م، وهي منصة ذات دور فعال في قطاع التأمين، تحظى باعتماد ودعم مباشر من مؤسس..

11-29-2020 | 0 | 1.2K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:12 الإثنين 30 نوفمبر 2020.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

صحيفة تصدر عن مؤسسة دال للنشر الإلكتروني ... جميع التعليقات و الردود المطروحة لا تعبر عن رأي الصحيفة بل تعبر عن رأي كاتبها . ( صحيفة مرخصة )